الرئيسية > اخبار العراق > العبادي يتعهد بتوفير ما يلزم في نجاح العام الدراسي الجديد ويدعو الطلبة إلى التفوق

العبادي يتعهد بتوفير ما يلزم في نجاح العام الدراسي الجديد ويدعو الطلبة إلى التفوق

image

هنأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الأربعاء،الأسرة التربوية والطلبة وأسرهم بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد، وتعهد بتوفير “ما يساهم بنجاح هذا العام، وفيما دعا الطلبة إلى التفوق من أجل “قصم ظهر العدو”، أعرب عن أمله بحصول “نهضة شاملة” في قطاع التربية.
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان إن “العبادي بارك للأسرة التربوية بدء العام الدراسي الجديد متمنيا ان يكون هذا العام عاما للتفوق والتحدي وبذل الجهود من اجل النهوض بالواقع التربوي والتعليمي في البلد، متقدما بالتهنئة إلى للطلبة وأسرهم وهو يبدأون عامهم الدراسي الجديد”، معربا عن أمله “بأن يشهد القطاع التربوي نهضة شاملة في مختلف جوانبه وأن يتم تطبيق ما نطمح أليه وما ذكرناه في برنامجه الحكومي من إصلاحات في هذا القطاع المهم”.
وأضاف العبادي أن “الأمم تبنى وتتطور وتصل إلى مراحل متقدمة من خلال تطوير الواقع التربوي والتعليمي فيها”، داعيا “الأسرة التعليمية إلى بذل كل ما في وسعها من أجل بناء جيل واع متسلح بسلاح المعرفة والعلم والطلبة إلى المثابرة والتفوق لأنكم بتفوقكم ستكونون الأداة التي ستقصم ظهر العدو الذي يتربص بالبلد الشر والتخلف وستكونون نواة لمستقبل مشرق”.
وتعهد رئيس الوزراء وفقا للبيان بـ”توفير كل ما يساهم بإنجاح هذا العام الدراسي وجعله عاما للتفوق والتحدي في ظل الظروف التي يشهدها البلد”، مشيرا إلى أن “البناء الصحيح لأساس الطلبة سيؤدي الى بناء بلد على أسس متينة وقوية فالموارد البشرية المتسلحة بالعلم والمعرفة وتنوع الاختصاص تشكل اكبر وأعظم رافد في تقدم البلد ووصوله الى مصاف الدول المتقدمة”.
ولفت العبادي إلى أن “العراق يتميز عن العديد من الدول بامتلاكه عمقا حضاريا من الموارد البشرية وهو ما نريد استثماره وتطويره بالشكل الذي يتناسب مع تاريخ العراق وحضارته”.
وكانت وزارة التربية أعلنت (18 أيلول2014)، عن تحديد الثاني والعشرين من شهر تشرين الأول المقبل موعدا لبدء العام الدراسي الجديد ، فيما اكدت انها الجهة الوحيدة المسؤولة عن تحديد موعد بدء الدوام.
ويأتي تأجيل الدوام الرسمي في المدارس بسبب الوضع الاستثنائي الذي تشهده البلاد بسبب حالة النزوح الكبيرة واستقرار العوائل النازحة في المدارس في العديد من المحافظات بعد سيطرة تنظيم (داعش) على مناطقهم في شمال العراق وتحديدا في الموصل وصلاح الدين وكركوك.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …