الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > الطيران يلقي منشورات في صحراء الانبار يخير فيها المسلحين بين الاستسلام اوالموت

الطيران يلقي منشورات في صحراء الانبار يخير فيها المسلحين بين الاستسلام اوالموت

irq_1275642300

أفاد مصدر عسكري في الفرقة السابعة بالجيش العراقي، الخميس، بأن طيران الجيش القى منشورات في صحراء الانبار يخير فيها المسلحين بين الاستسلام أو الموت، لافتا الى أن القاء المنشورات تأتي عقب سيطرة الجيش على الصحراء باتجاهاتها الاربعة.

وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “طيران الجيش العراقي القى، بعد ظهر اليوم، منشورات في صحراء الانبار، خير فيها المسلحين المتواجدين في الصحراء بين الاستسلام للقوات العسكرية أو مواجهة الموت”.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “القاء هذه المنشورات ياتي عقب تمكن الجيش من الاطباق على صحراء الانبار من اتجاهاتها الاربعة وبدء العمليات العكسرية على حدودها مع محافظة نينوى”.

وكانت قوات الجيش قد وسعت عملياتها العسكرية في صحراء الانبار، اليوم الخميس، باتجاه محافظة نينوى، بالتنسيق مع الفرقة الثانية في الموصل وبدعم طيران الجيش لملاحقة العناصر المسلحة الفارة من الانبار.

يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد)، تشهد منذ (21 كانون الأول 2013)، عملية عسكرية واسعة النطاق في صحراء المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، شاركت بها قطعات عسكرية قتالية تابعة للفرقة السابعة والفرقة الأولى من الجيش العراقي، على خلفية مقتل 16 عسكرياً من الفرقة السابعة أثناء مداهمتهم وكرا تابعا لتنظيم القاعدة في منطقة الحسينيات ضمن وادي حوران (420 كم غرب الأنبار)، بينهم قائد الفرقة السابعة في الجيش اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود، فيما أطلق رئيس الحكومة نوري المالكي على هذه العملية تسمية “ثأر القائد محمد”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *