الرئيسية > اخبار العراق > الصدر: مستعدون لتسليم المناطق المحررة الى الجيش العراقي خلال مدة لا تقل عن 15 يوماً

الصدر: مستعدون لتسليم المناطق المحررة الى الجيش العراقي خلال مدة لا تقل عن 15 يوماً

مقتدى

اكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، استعداد سرايا السلام وفصائل الحشد الشعبي المناطق المحررة للجيش العراقي بمدة لا تقل عن 15 يوما، وفيما لفت الى ضرورة ان يكون دور الجيش هو الفاعل في المرحلة المقبلة وتحصن الدولة حدودها وتحرر الموصل “الجريحة”، بيّن أن اشتراك لقوات التحالف بريا سيجعل قوات الحشد الشعبي تنسحب من الساحة، داعيا هذه القوات الى الاستمرار في القتال لحين ورود بيان اخر منه.

وقال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في بيان له إن “بعد أن مَنَّ الله سبحانه و تعالى على المجاهدين بالتقدم الميداني الكبير، و بعد أن مَنَّ الله تعالى على العراق بحكومة جديدة صار لزاماً علينا أن نذكر اننا على أتم الإستعداد لتسليم المناطق المحررة للجيش العراقي بمدة لا تقل عن خمسة عشر يوماً، وزج أفراد مخلصين لا بعنوانهم المذهبي و لا بعنوانهم الإنتمائي إلى صفوف الجيش العراقي لحماية المناطق المقدسة”.

وأضاف الصدر “أجد من واجبنا جميعاً أن يكون دور الجيش العراقي هو الفاعل والميداني لكي تكون دولة الجيش وجيش الدولة”، مبينا ان “الأهم من ذلك يجب أن تُحصِّن الدولة حدودها و إستخباراتها و مخابراتها و أن تعمل على تحرير محافظة الموصل الجريحة التي لازالت تنزف و تعاني من ويلات الإرهاب الآثم، و أن لا تجعل الحكومة من التدخل الأمريكي و تحالفه ثغرة لتفكيك العراق فهم لا يريدون بنا إلا الشر”.

وبين زعيم التيار الصدري في بيانه “يجب أن يعلم الجميع أن تواجد القوات الغازية و قيامها بالأعمال العسكرية داخل الأراضي العراقية و سماءه يستدعي منا عدم التدخل في تلك الحرب، لكن عدم تدخلنا سيكون بعد تسليم ما حُرِّر من المناطق للجيش العراقي الذي يجب أن يأخذ زمام الأمور”.

و ابدى الصدر “شكره لجميع فصائل الجهاد الخيرة والحشد الشعبي على كل ما أبدوه من بطولة و شجاعة في محاربة شذاذ الآفاق و أعداء الدين و الحضارة”، ودعاهم الى “الإستمرار لحين صدور بيان آخر منا بعد تسليم و إستلام الجيش تماماً”.

وكان القيادي في التيار الصدري حازم الأعرجي وصف ، اليوم الجمعة، مسلحي تنظيم (داعش) ، بـ”أبناء معاوية”، وأكد أن “الانتصار” عليهم سيكون عن طريق الجيش العراقي وسرايا السلام والحشد الشعبي، وفيما لفت إلى أن التنظيم يهدف إلى “تشويه الإسلام”، دعا أمانة بغداد وبلدية الكاظمية إلى رفع “النفايات” من شوارع المدينة.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *