الرئيسية > اخبار العراق > الصدر: حرق الكساسبة بداية لغفران ذنوبه وندعو إلى عدم التعاون مع التحالف الدولي

الصدر: حرق الكساسبة بداية لغفران ذنوبه وندعو إلى عدم التعاون مع التحالف الدولي

image

أدان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، إعدام تنظيم (داعش) للطيار الاردني معاذ الكساسبة “حرقا”، وعد قتله بهذه الطريقة “بداية لغفران ذنوبه أذ لم يكن يستهدف المدنيين”، وفيما دعا إلى “عدم التعاون مع التحالف الدولي”، طالب بـ”محاربة التنظيم باستقلالية عن الغرب”.

وقال مقتدى الصدر في بيان صدر، اليوم، ردا على استفتاء من أنصاره بشان اعدام تنظيم (داعش) للطيار الاردني معاذ الكساسبة “حرقا”، إن “القيام بحرق المتعاونين مع الاحتلال الكافر لم يثبت وثبوته عند خلفائهم لا يعني كونه سند حيث لم يكن فعل معصوم بل هو قابل للخطأ”.

وأضاف الصدر أن “قيام المعصوم باقامة الحد بانواعه انما ياتي بعلم خفايا الامور اما افعال (شذاذ الافاق) فهم اجهل من القيام بذلك”، مشيرا إلى أن “التأسي بالمعصوم بمثل هذه الموارد لم يثبت بل هو مختص به”.

ودعا الصدر إلى “ترك التعاون مع المحتل وقوات التحالف ويحق لنا كمسلمين اوعرب محاربتهم باستقلالية عن الغرب وقواته”، مؤكدا أن “الطيار الاردني الذي احرقه تنظيم (داعش) إذ لم يكن قد استهدف المدنيين فيمكن ان يكون حرقه كان مقدمة لغفران ذنوبه”.

واكد زعيم التيار الصدر “نسأل الله أن يلهم ذويه الصبر ويلهم الاسلام الصبر والشجاعة للوقوف عند شذاذ الافاق والارهابيين الذين شوهوا صورة الاسلام”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …