الرئيسية > اخبار الفن > الصحوة تعتبر مسلسل عطا الله اعترافا بدعم الاسد للقاعدة ومطالب بعدم توظيف جراح العراقيين في الدراما

الصحوة تعتبر مسلسل عطا الله اعترافا بدعم الاسد للقاعدة ومطالب بعدم توظيف جراح العراقيين في الدراما

اعتبر زعماء ومؤسسي مجالس الصحوة في الانبار ماتضمنه المسلسل المصري “ناجي عطا الله” توثيقا حقيقيا لحقبة دعم نظام الأسد لتنظيم القاعدة في العراق، مشيرين إلى أن المخابرات السورية تطلق شفرة “الشباب” على عناصر القاعدة كرمز في إرسال المسلحين إلى العراق.

ويقول الشيخ احمد أبو ريشة في إن “الصحوة مشروع وطني كامل نجح في وقت عجزت عنه عشرات الأحزاب والحركات من تحقيق ربع ما حققته على مستوى الأمن ومحاربة الإرهاب وتحقيق المصالحة الوطنية”، مشيرا إلى أن “كلمة الشباب في حوار مسلسل ناجي عطا الله لم تأتي من فراغ”.

ويضيف أبو ريشة أن “الحوار كان ذا حبكة حقيقة ينم على دراية كاملة للوضع السائد آنذاك في العراق”، لافتا إلى أن “القاعدة والإرهابيين يسمون أنفسهم بالمجاهدين والمخابرات السورية والنظام هناك يسميهم الشباب”.

ويؤكد أبو ريشة أن “زعيم الصحوة الراحل ستار ابو ريشة استشهد على يد الإرهابيين الذين يطلق عليهم الشباب من قبل النظام السوري الذي نحمله ما حدث بالأنبار في تلك الفترة بشكل خاص”، مبينا أن “هناك تلميحا لضلوع جهات خارجية والصحوة ارفع من ان توسم باي من تلك الاتهامات”.

من جهته يقول رئيس مجلس إنقاذ الانبار والرجل الثاني في قوات الصحوة بالعراق الشيخ حميد الهايس في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “التلميح أو الهمز بأي شكل من الأشكال مرفوض”، مشددا أن “أهالي الانبار هم من أسس الصحوة والأميركيين جاءوا بعد ان تم الاتفاق على التأسيس والتشكيل وقتال القاعدة”.

ويضيف الهايس أن “اجتماع زعماء العشائر الذي شهد إعلان الصحوة تلقى رسائل من كبار علماء السنة بالعراق تؤيد ما ذهبنا إليه وحصلنا على غطاء شرعي لقتالهم وقتلهم”، مشيرا إلى أننا “نمتلك رسائل لجمع طيب من فقهاء ومراجع سنية تسكن حاليا داخل وخارج العراق ردا على ما طلبنا منهم ببيان رأيهم في قتال القاعدة فقالوا لنا حاربوهم واقتلوهم وارجعوا الأمن إلى مدنكم”.

ويؤكد الهايس أن “الصحوة وقفت ضد أجندات أميركية عدة خلال العمل سوية على دحر القاعدة ونجحت في إيقافها”، مبينا “أننا نجحنا في الضغط عليها بأمور مهمة منها استلام الملف الأمني في المحافظات وعدم تأجيله وإطلاق سراح أبرياء من العراقيين السنة والشيعة كانت تحتجزهم بشكل جماعي”.

من جهته يقول الشيخ جاسم الدليمي وهو احد قادة الصحوة في الرمادي إن “الممثل عادل إمام والآخر السوري الذي كان يحاوره مجرد طائر يردد ما يقال له من خلف الكواليس”، مؤكدا أن “الخطاب مقصود وموجه من قبل القائمين عليه وهو تلميح غير نزيه”.

ويضيف الدليمي أن “تنظيم القاعدة احتفلت بقتلها للشيخ المؤسس أبو ريشة الذي استشهد في هجوم إرهابي نفذته بينما كان في ميدان تدريب الخيول خاصته”، موضحا أن “الصحوة لو كانت صنيعة أميركية لانتهت بعد انسحاب الأميركيين وتخلي الحكومة عن عناصر الصحوة حيث نراهم الآن في كل مكان مع قوات الأمن ضد القاعدة والإرهاب”.

ويرى الدليمي أن “الولايات المتحدة خسرت احد أهم أوراق التوازن بالعراق بخسارة أبو ريشة الذي كانت تعول عليه للقيام بدور كبير في المستقبل”، مؤكدا أنه “إذا كان هناك تورط لدول غير الولايات المتحدة فبالتأكيد هما إيران وسوريا” على حد قوله.

بدوره يقول المواطن خالد غني، 43 عام، ويسكن الرمادي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “كل من يسلك الطريق الدولي السريع ويمر من جوار منزل الشيخ عبد الستار يترحم عليه كونه حقق ما عجزت عنه الحكومة والأميريكيين”، مضيفا “لا يهمنا سواء إن قالوا هو صنيعة أميركية ام عراقية المهم انه يعني لنا رمزا عشائريا سنظل نفتخر به”.

من ناحيته تقول ليلى عبد الله، 41 عام، معلمة ابتدائية، في حديث لـ”السومرية نيوز”، “نرجوا ان لا تكون جراحنا وآلامنا ودماءنا مصدر خام للدراما العربية التي بقي إعلامها سلبي منا طيلة تلك السنوات”، مضيفة “إذا ما اردوا ان يتحدثوا عن كفاح العراقيين نحو الأمن والسلام عليهم رفع رؤؤسهم وإذا ما تناولوا احدى مدن العراق الصابرة فعليهم الوضوء قبل ذلك”.

وتعرض عشرات الفضائيات العربية خلال شهر رمضان الحالي مسلسل “فرقة ناجي عطا الله” الذي يقوم بدور البطولة الفنان عادل إمام فضلا عن العشرات من الفنانين العرب، وتدور قصة المسلسل حول شخصية ضابط مصري متقاعد يعمل بالسفارة المصرية في تل أبيب يقرر الانتقام من إسرائيل بعد تجميدها لاموالها المودعة في احد البنوك الاسرائيلية وذلك من خلال سرقة البنك بمساعدة عدد من الشخصيات التي يعرفها ناجي عطا الله في مصر واسرائيل”.

وتدور احداث الحلقة الثانية والعشرين من المسلسل في العراق حيث يدور حوار بين ضابط بالمخابرات السورية وعطا الله بشأن الأحداث التي شهدها العراق بعد دخول القوات الأميركية ودور قوات الصحوة والشيخ ابو ريشة والذي يقول فيه الضابط السوري ان ابو ريشه قتل على يد “الشباب” لانه اصبح ضمن المشروع الامريكي .

ويرى مراقبون ان الدراما العربية تحولت إلى دراما أجندات تنفذ من قبل بعض الدول سيما وان الكثير من قصصها وسيناريوهاتها التي تتناول أحداثا تاريخية لا تتوفر على الدقة في تناول الظروف المرتبطة بالوقائع الحقيقية ، ناهيك عن المعالجات التي تسعى للاثارة ولو على حساب المستوى الفني الرصين.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *