الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > الشرطة الإماراتية تنقذ رضيع من تحت ساطور خادمة أثيوبية كانت تنوي تقطيعه

الشرطة الإماراتية تنقذ رضيع من تحت ساطور خادمة أثيوبية كانت تنوي تقطيعه

الشرطة الإماراتية

ما زالت دول الخليج تعاني من غدر خادمات المنازل بالأطفال، وخاصة في دولتي المملكة العربية السعودية والأمارات المتحدة العربية، حيث أن خادمة أثيوبية الأصل كانت ستقدم على تقطيع رضيع يبلغ من العمر (7 أشهر) دون أي رحمة أو شفقة منها اتجاه هذا الطفل البريء، وكانت قد استخدمت الساطور كأداة للجريمة، ولكن لحسن حظ الطفل نفذ من هذه المجزرة بعناية إلاهية في اللحظات الأخيرة.

يوم امس الأحد 15 نوفمبر، سمعت سيدة إماراتية صوت ضجيج وتكسير للأثاث من منزل الجيران، كما سمعت صوت الرضيع  يصرخ بقوة، حيث أن الصوت كان يأتي من أحد شقق البناية التي تعيش بها والتي تقع في منطقة مويلح في الشارقة، وعلى الفور اتصلت بالشرطة وقدمت بلاغاً، وحينها قدمت الشرطة مسرعة وقامت باقتحام الشقة، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة (البيان) الإماراتية.

المباحث الجنائية ودوريات التحريات كانت قد وصلت إلى موقع الحادثة بعد 8 دقائق فقط من استلامها للبلاغ، وعندما اقتحمت الشرطة الشقة السكنية وجدوا امرأة بحالة هستيرية تحطم كل شيء بالمنزل وبيدها ساطوراً، وكانت تتحدث بلغة غير مفهومة، أما الرضيع كان يبكي بشدة وهي تقترب منه حتى تقتله، بظل غياب الأبوين.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …