الرئيسية > اخبار مختارة > السويد تفتح أول معمل لتصنيع وتجميع سيارات فولفو في العراق منذ العام 2003

السويد تفتح أول معمل لتصنيع وتجميع سيارات فولفو في العراق منذ العام 2003

أعلنت السويد، الخميس، عن افتتاح أول معمل لتصنيع وتجميع سيارات فولفو في العراق منذ العام 2003، وفيما طالبت الحكومة العراقية بتقليل الروتين الإداري للمستثمرين الراغبين بالاستثمار في بناء المصانع أو الحصول على قطعة ارض، أكدت شركة فولفو أنها ستجهز الوزارات وكافة المحافظات العراقية بالسيارات الحديثة.

وقالت وزيرة التجارة السويدية ايفا بيورلنك إن “شركة فولفو افتتحت معملا لتصنيع وتجميع شاحنات وعجلات تخصصية مختلفة لسيارات فولفو في العراق”، معتبرة افتتاح المعمل “خطوة متقدمة في دخول باقي الشركات السويدية للسوق العراقية”.

وأضافت بيورلنك أن “وضع التسهيلات من قبل الحكومة العراقية سيدفع بالشركات السويدية للدخول إلى العراق والاستثمار فيه”، مطالبة الحكومة العراقية بـ”تقليل الروتين الإداري للمستثمرين الذين يرغبون في الاستثمار في بناء المصانع أو الحصول على قطعة أرض”.

وأكدت وزيرة التجارة السويدية أن “العراق يعتبر مهما بالنسبة للشركات والحكومة السويدية”.

من جهته قال نائب مدير شركة فولفو للشرق الأوسط وأفريقيا ستيفان سونشين في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “افتتاح مقر الشركة في بغداد تم بالتعاون مع شركة ربيع زمزم إحدى شركات القطاع الخاص العراقي “، مشيرا إلى أن “شاحنات فولفو الكبيرة سيتم تجهيزها للوزارات العراقية فضلا عن تجهيز كافة المحافظات العراقية”.

وأضاف سونشين أن “الشركة ستقوم بتصنيع 1000 شاحنة سنويا”، مؤكدا أن”الشركة مستعدة لمواصلة تسليم الشاحنات وتقديم خدمات ما بعد البيع إلى زبائنها العراقيين فيما تخطط لتطوير وجودها في العراق”.

وكانت وزير التجارة السويدية ايفا بيورلنك افتتحت أمس الأربعاء، ( 18 نيسان الحالي)، أول قنصلية لها في اربيل، فيما أعلنت عن ارتفاع حجم صادرات بلادها للعراق بنسبة 30 بالمائة منذ العام الماضي.

وتعمل في عموم العراق بالوقت الحالي 56 شركة سويدية في مجالات مختلفة كالصناعية والتجارية والصحية، وبضمنه إقليم كردستان الذي وصل حجم التبادل التجاري بينه والسويد العام الماضي 2011 إلى مبلغ 157 مليون دولار، فيما تخطط استو كهولهم و وبحسب مصادر الحكومة السويدية لمضاعفته خلال الفترة المقبلة.

وتأسست شركة فولفو السويدية لتصنيع السيارات الثقيلة والصغيرة سنة ١٩٢٧في مدينة جوتنبرج غرب السويد، وتعتبر سيارات فولفو رائدة السلامة والمتانة وأول سيارة يتم إدخال حزام الأمان بها، ودشنت الشركة أول شاحنة لها في السوق عام ١٩٢٨ لتحقق نجاحاً كبيراً في السويد، ولكنها لم تبدأ بالتصدير إلى خارج السوق الأوروبية إلى بعد الحرب العالمية الثانية.

وشهدت الشركة نمواً كبيراً إبان التسعينيات من العقد السابق وذلك بسبب توسعها الدولي وخدماتها عالية الجودة، وبعد تعرضها لأزمة مالية اقترنت بالأزمة المالية الدولية عام ٢٠٠٨، قامت شركات جيلي الصينية بشراء فولفو لتضعها في طليعة مصنعي السيارات مجدداً، ولتوسع نشاطاتها الصناعية وخصوصاً في السوق الأسيوية، وتضم الشركة ما يفوق عن ١٠٠ ألف موظف وتحقق ربح سنوي يزيد عن ١٨ مليار كرونة سويدية.

وتضم السويد أكبر جالية عراقية في أوروبا، إذ يبلغ عدد العراقيين الذين لجئوا إليها إبان فترة النظام السابق وسنوات الاقتتال الطائفي نحو 160 ألف عراقي، إلا أن عددا من الدول الأوروبية ومنها السويد كانت أعلنت مؤخرا عن نيتها ترحيل عشرات العراقيين الذين لم يحصلوا على الإقامة فيها أو دخلوها بطرق غير مشروعة.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *