الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > الرئيس المؤقت لبرشلونة يسعة لتحسين عقد ليونيل ميسي وليس تجديده

الرئيس المؤقت لبرشلونة يسعة لتحسين عقد ليونيل ميسي وليس تجديده

ميسي

كشف الرئيس المؤقت لنادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، عن سعيه لتحسين عقد نجم الفريق ليونيل ميسي وليس تجديده كما أشيع في الآونة الأخيرة بعد تلقي اللاعب عرضًا تاريخيًا من مانشستر سيتي بلغت قيمته 200 مليون يورو.

وأكد بارتوميو استمرار ليونيل ميسي في النادي لفترة طويلة كونه النواة التي يرتكز عليها في المستقبل البعيد، وهذا ما دفعه لاستدعاء والد اللاعب «خورخي» لمناقشة تحسين العقد الحالي والذي ينتهي بحلول صيف 2018.

الإعلام الإسباني توقع كذلك حدوث ثورة كبيرة في الصيف المقبل بإجراء انتخابات مُبكرة في برشلونة بعد المشاكل التي زعزعت استقرار النادي مطلع هذا العام بعد استقالة الرئيس «ساندرو روسيل» في أعقاب فضح المخالفات المتعلقة بصفقة انضمام اللاعب البرازيلي «نيمار» من سانتوس الصيف الماضي.

لكن بارتوميو نفى ذلك في تصريحاته لقناة «إي سبورت 3 الإسبانية» مساء اليوم السبت، بتأكيده على عدم إجراء انتخابات ومنح زوبيزاريتا الصلاحيات لترميم واصلاح بعض الثغرات التي أثرت بالسلب على النادي في الآونة الأخيرة.

وقال في بداية حديثه: «صوتنا خلال انتخابات عام 2010 والمجلس سيستمر حتى عام 2016، سنضع قوانين شرعية لنا من أجل المضي قدماً في المستقبل، نحن متحمسون للغاية».

وواصل حديثه عن ليونيل ميسي بقوله: «قاد الفريق بشكل جيد جداً وليس لدينا شك في أنه سوف يستمر في قيادة النادي لسنوات وسنوات لأنه أفضل لاعب في العالم. نريد أن نحسن عقده في الفترة القادمة، هناك اتصالات مع خورخي ميسي الذي تربطنا به علاقة رائعة».

بارتوميو يخشى من عودة مانشستر سيتي بعرض أكثر اغراءً، فقد قدم النادي الإنجليزي مبلغ 25 مليون يورو راتبًا سنويًا للدولي الأرجنتيني، وهذا ما دفعه ليشدد في نهاية حديثه على تحسين وترقية ميسي في برشلونة أكثر من ذلك بقوله: «علينا تشجيع ليونيل ميسي، أسهمه كبيرة في النادي، ونحن نعتبره لاعب المستقبل لهذا النادي، أريد أن أحسن وضعيته فمن الضروري ذلك للتكيف مع مستجدات كرة القدم في العالم».

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *