منتخب-كولومبيا
زار الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم، الذين قدموا أداء مبهرا بمونديال البرازيل 2014 ، رغم خروجهم من ربع نهائي البطولة.
وقام سانتوس بزيارة المنتخب بمقر الاتحاد الكولومبي لكرة القدم الليلة الماضية، حيث أقيم حفل الترحيب بهم بعد استقبالهم كالأبطال من قبل المشجعين لدى عشرات الآلاف من المشجعين لدى وصولهم إلى بوجوتا أمس.
وارتدى سانتوس القميص الأصفر ووجه التحية للاعبين ولمدربهم خوسيه بيكرمان، الذي طالب الرئيس الكولومبي باستمراره كمدرب لمنتخب “صناع القهوة” حتى بطولة كوبا أمريكا العام المقبل في تشيلي وتصفيات مونديال روسيا 2018.
وقدم المنتخب الكولومبي أفضل أداء له في تاريخه حينما تأهل لربع نهائي المونديال وخرج من هذا الدور على يد صاحب الأرض، البرازيل (2-1).
وكان سانتوس قد أعرب أمس من خلال حسابه على شبكة “تويتر” عن امتنانه للمنتخب وقال: “اليوم نستقبل ونرحب بالمنتخب. يا له من فخر! نشعر بالفخر بمنتخبنا الوطني” كما شكر بيكرمان واللاعبين.