الرئيسية > عالم الرياضة > الرياضة العالمية > الدوري الانجليزي | صدام مبكر بين البطل السيتي ووصيفه ليفربول واليونايتيد لاستعادة اتزانه أمام سندرلاند

الدوري الانجليزي | صدام مبكر بين البطل السيتي ووصيفه ليفربول واليونايتيد لاستعادة اتزانه أمام سندرلاند

الدوري الانجليزي

تشهد المرحلة الثانية من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز صداماً مبكراً بين البطل مانشستر سيتي، ووصيفه ليفربول على ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر يوم الإثنين المقبل.

ويسعى الفريقان لمواصلة بدايتهما الجيدة في الموسم الجديد، بعدما حققا الفوز في المرحلة الأولى للمسابقة، إذ تغلب “السيتيزنز” 2-0 على مضيفه نيوكاسل يونايتد، بينما فاز ليفربول 2-1 على ضيفه ساوثهامبتون يوم الأحد الماضي.

وحذر المدافع البلجيكي فينسنت كومباني قائد مانشستر سيتي، لاعبي ليفربول من أنهم سيواجهون تحد أكثر صعوبة في المنافسة على اللقب هذا الموسم، في ظل مشاركة الفريق أيضاً في بطولة دوري أبطال أوروبا.

كما يعتقد كومباني أيضاً أن البداية الجيدة لفريقه في المسابقة، ستجعله يخوض المباراة على ملعبه أمام ليفربول بمعنويات مرتفعة.

وقال كومباني: “إنها المرة الأولى لي التي أخوض فيها إحدى المباريات المهمة مع الفريق على ملعب الاتحاد في وقت مبكر من الموسم”.

أضاف اللاعب البلجيكي “ولكن إذا حافظنا على المستوى الجيد الذي قدمناه أمام نيوكاسل، فسوف نحصل على النقاط الثلاثة على ملعبنا، إن مواجهة نيوكاسل كانت مهمة لنا، لأنها دائماً ما تتسم بالصعوبة بعيداً عن لقاء ليفربول”.

من جهته، وصف المدير الفني التشيلي مانويل بيلغريني المباراة بأنها “مواجهة كبرى”، وتعهد بتجهيز فريقه جيداً للقاء، لكنه يدرك أنه يتعين عليه إعادة لاعبيه الذين شاركوا في كأس العالم الماضية بالبرازيل إلى كامل لياقتهم.

وصرح بيلغريني عقب فوز فريقه على نيوكاسل “من الطبيعي أن اللاعبين الذين خاضوا المونديال يشعرون بالإرهاق”.

وتابع “في الوقت الحالي يوجد لدينا لاعبين لا يستطيعون اللعب لمدة 90 دقيقة، ولكننا كنا نلعب أمام منافس قوي بحجم نيوكاسل على ملعب صعب، ورغم ذلك أتيحت لهم أول فرصة خطرة في المباراة بعد مرور 88 دقيقة”.

ورغم فوز ليفربول الذي تحقق بشق الأنفس على ساوثهامبتون على ملعب أنفيلد، إلا أن حارس الفريق سيمون ميغنوليت يرى أن ليفربول سوف يغتنم الفرصة لتصدير المشاكل في وقت مبكر من الموسم لمانشستر سيتي.

وأوضح ميغنوليت لصحيفة ليفربول إيكو “ربما تكون مواجهة سيتي أسهل من لقاء ساوثهامبتون على ملعبنا، لم نكن نتوقع حقاً المستوى الذي سيقدمه ساوثهامبتون تحت قيادة مديره الفني الجديد ولاعبيه الجدد”.

أضاف ميغنوليت “ولكننا ندرك كل شيء لما ينتظرنا في لقاء سيتي، إن الأمور ستكون مختلفة تماماً، إنهم يمتلكون كوكبة من النجوم، وستكون المواجهة صعبة معهم بلا شك، ولكن لا ننسى أننا كنا نتنافس معهم للحصول على اللقب في الموسم الماضي، ونتطلع لحصد النقاط الثلاث يوم الإثنين”.

وأشار حارس مرمى ليفربول “في الموسم الماضي، تغلبنا على ستوك سيتي في بداية الموسم، واجتزنا عقبة أستون فيلا على ملعبه، قبل أن نفوز على مانشستر يونايتد، ونأمل في حصد النقاط في مبارياتنا الأولى هذا الموسم أيضاً من أجل المنافسة على اللقب مجدداً”.

في المقابل، تعهد مدرب تشيلسي، البرتغالي جوزيه مورينيو بالإبقاء على حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا في قائمة الفريق الأساسية، في لقاء الفريق مع ضيفه ليستر سيتي غداً السبت، رغم الشائعات التي أثيرت مؤخراً حول رغبة الحارس الآخر بيتر تشيك في الرحيل عن تشيلسي، إذا لم يصبح الحارس الأساسي للفريق اللندني.

وأبدى مورينيو سعادته بالمستوى الذي قدمه الإسباني سيسك فابريغاس، المنتقل حديثاً لتشيلسي من برشلونة الإسباني، خلال فوز الفريق 3-1 على مضيفه بيرنلي في المرحلة الماضية، مشيراً إلى أنه يتوقع استمرار تألقه أمام ليستر أيضاً، بجانب لاعبي الفريق الجدد الذين يلعبون في وسط الملعب.

وقال مورينيو: “حينما يكون لديك لاعب يمثل خيارك الأول، فمن النادر جداً أن يرتكب خطأ ما، وكان سيسك هو خيارنا الأول لهذا المكان”.

أضاف مورينيو “منذ أكثر من 10 أعوام مضت، كنا نتواجه في نفس المسابقة، سواء في إنجلترا أو إسبانيا، وكان يلعب في برشلونة في جميع مراكز وسط الملعب”.

وأردف المدرب البرتغالي “إنه يعلم أكثر مني مكانه المفضل في الملعب، ويستطيع توجيه اللاعبين الآخرين بالفريق نحو الاتجاه الصحيح، وهو ما يجعلني أشعر بالسعادة حقاً”.

ويخوض آرسنال مواجهة صعبة أخرى، عندما يخرج لملاقاة مضيفه إيفرتون، بينما يستضيف توتنهام فريق كوينز بارك رينجرز، فيما يحل مانشستر يونايتد ضيفاً على سندرلاند.

ويرغب مدرب “الشياطين الحمر”، الهولندي لويس فان غال، في استعادة الاتزان لفريقه مرة أخرى، عقب تلقيه خسارة مفاجئة 1-2 أمام ضيفه سوانسي سيتي يوم السبت الماضي.

وانضم الأرجنتيني ماركوس روخو، الذي انتقل مؤخراً ليونايتد، إلى تدريبات الفريق مباشرة، فيما قال دارين فليتشر إن مانشستر يونايتد لديه حالياً مجموعة من النجوم الذين يمتلكون الشخصية القوية لصناعة الفارق.

وقال فليتشر: “يتحدث الجميع عن اللاعبين الذين رحلوا عن الفريق، ولكنني أرى في أعين اللاعبين الشباب الرغبة في إثبات أنفسهم مع مانشستر”.

كما يلتقي أيضاً في نفس المرحلة، أستون فيلا مع نيوكاسل، وكريستال بالاس مع وست هام يونايتد، وساوثهامبتون مع وست بروميتش ألبيون، وسوانسي سيتي مع بيرنلي وهال سيتي مع ستوك سيتي.

شاهد أيضاً

اليويفا يكشف عن الفريق المثالي لسنة 2016

كشف الاتحاد الأوربي عن قائمة الفريق المثالي للعام 2016 وكان للدوري الأسباني نصيب الأسد بثمانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *