الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > الداخلية تعلن اعتقال اثنين من أشقاء البطاط وتؤكد: سنلاحقه في كل مكان

الداخلية تعلن اعتقال اثنين من أشقاء البطاط وتؤكد: سنلاحقه في كل مكان

1508651_709500535741788_301722196_n

اعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، أن قواتها اعتقلت اثنين من أشقاء الامين العام لحزب الله في العراق قائد ميليشيا (جيش المختار) واثق البطاط خلال مداهمة منزله في مدينة العمارة، واكدت أن أمر إلقاء القبض على البطاط “أمر فعلي”، وفيما أشارت إلى أنها ستعتقله ما أن تحين الفرصة لذلك، لفتت إلى أن البطاط “يستغل الأزمات للظهور كدعاية إعلامية له ليتحدث عن أمور من نسج خياله”.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في حديث إلى (المدى برس)، إن “أمر إلقاء القبض على الأمين العام لحزب الله العراق واثق البطاط أمر قضائي و حتمي ومذكرة اعتقاله فعلية”، مشيرا إلى أن “الداخلية جادة في هذا الأمر، وستعتقله ما أن تحين الفرصة لذلك”.

وأكد معن أنه “في اللحظة والمكان الذي سيتواجد فيه البطاط في العراق، فأنه سيتم إلقاء القبض عليه”، لافتا أن “خير دليل على ذلك هو مداهمة مكان تواجده في ميسان في وقت سابق، لكن القوات الأمنية لم تجده هناك وستلاحقه في كل مكان يتواجد فيه”.

وتابع معن أن “القوات الأمنية في ميسان اعتقلت اثنين من أخوان البطاط بسبب إيوائهم هذا الشخص المطلوب للقضاء”، لافتا إلى أن “البطاط كثيرا ما يتحدث عبر وسائل الإعلام عن أمور من نسج الخيال وغير واقعية، ويستغل الأزمات للظهور أمام وسائل الأعلام كدعاية إعلامية له”.

وكان مجلس محافظة ميسان نفى، أمس الاثنين، (30 كانون الأول 2013)، مداهمة منزل الأمين العام لحزب الله واثق البطاط أو مقره، وسط مدينة العمارة (39 كم جنوب العاصمة بغداد).

يذكر أن البطاط، سبق أن تبنى هجمات مسلحة، على معسكر الحرية (ليبرتي)، غربي بغداد، والمناطق السعودية المحاذية للعراق، كما هدد بمهاجمة الكويت إذا تجاوزت الحدود العراقية، في حين أعلنت الحكومة العراقية عن أوامر بإلقاء القبض عليه، إلا أنها لم تعتقله حتى الآن، مما أثار الكثير من الانتقادات ضدها و”اتهامها بالكيل بمكيالين” تجاه المجاميع المسلحة.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *