الرئيسية > اخبار العراق > الخنجر يحذر من استخدام الحل الامني فقط في مواجهة داعش ويدعو العبادي الى زيارة السعوديه وباقي دول الخليج

الخنجر يحذر من استخدام الحل الامني فقط في مواجهة داعش ويدعو العبادي الى زيارة السعوديه وباقي دول الخليج

image

حذر رئيس كتلة الكرامه اليوم الاثنين، من اعتماد الحل الأمني لوحده بمواجهة الأزمة الراهنة في البلاد، وفي حين عدت أن ذلك يمكن أن يتسبب بظهور تنظيمات “أكثر تطرفاً من داعش”، دعت إلى “إزالة الألغام” من الدستور، وحثت رئيس الحكومة على زيارة السعودية وباقي دول الخليج العربي والعمل على إعادة العراق لدوره وعلاقاته مع محيطه العربي.
وقال رئيس الكتلة، خميس فرحان الخنجر، في حديث له إن “العشائر العراقية هي التي اخرجت تنظيم القاعدة من مدن الأنبار بما فيها الفلوجة، لا الجيش الأميركي أو العراقي”، عاداً أن “العشائر هي الوحيدة القادرة القضاء على الإرهاب”.
وأضاف الخنجر، أن “العشائر العراقية تدافع اليوم بشرف عن مناطقها ضد التنظيمات الإرهابية، مثلما تمنع دخول المليشيات إليها”، معتبراً أن “اعتماد الحل الأمني فقط للأزمة السياسية سابقاً، هو الذي ولد تنظيم داعش”.
ورأى رئيس كتلة (الكرامة)، أن “الحل الأمني والقصف الجوي والمدفعي لن يولد إلا العنف والدمار، ويبعد إمكانية إيجاد حلول للأزمة الحالية”، مشيراً إلى أن “كثيرين يشعرون اليوم، أن الزرقاوي والظواهري كانوا أكثر اعتدالاً من عناصر داعش”.
وحذر الخنجر، من إمكانية “تفاقم المشاكل وظهور تنظيمات أكثر تطرفاً من داعش، نتيجة التركيز على الحلول العسكرية والأمنية لوحدها”، مطالباً بـ”إزالة الألغام والأخطاء الموجودة بالدستور بالعراقي وإيجاد عقد وطني جديد يتفق عليه الجميع يشيع قيم العدالة الاجتماعية وسيادة القانون، تجنباً لتكرار التجربة اليمنية في العراق نتيجة وجود مليشيات طائفية أقوى من الجيش”.
وأعرب رئيس كتلة (الكرامة)، عن تفاؤله بـ”الحكومة الجديدة برئاسة حيدر العبادي”، مستدركاً “لكن المخاوف ما تزال قائمة نتيجة بعض المؤشرات السلبية في أدائها مثل استمرار قصف المدن، واعتماد الحل العسكري بمواجهة الأزمة الراهنة، برغم القرار الحكيم الذي اتخذه رئيس الحكومة بوقف ذلك القصف”.
ودعا رئيس كتلة (الكرامة)، رئيس الحكومة إلى “زيارة المملكة العربية السعودية والإمارات والكويت ودول الجوار الأخرى لاسيما الخليجية”، مؤكداً على ضرورة “عودة العراق لدوره ومكانته وعلاقاته مع محيطه العربي”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …