الرئيسية > اخبار العراق > الحكيم يؤكد لن نسمح بالانفرادية والإقصاء ويعلن تمسكه بالتحالف الوطني

الحكيم يؤكد لن نسمح بالانفرادية والإقصاء ويعلن تمسكه بالتحالف الوطني

image

دعا رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، اليوم الاثنين، دول المنطقة إلى الاستفادة من دروس الماضي والحاضر، وأكد أن الحريق “إذا نشب سيلتهم الجميع”، وحذر من عدم الاستجابة لمنطق المصالح المشتركة، وفيما أكد تمسكه بالتحالف الوطني كإطار سياسي، شدد على عدم السماح بـ”الانفرادية والإقصائية والمزاجية”.
وقال الحكيم في كلمة له خلال التجمع الحسيني بمناسبة تاسوعاء في ملعب الصناعة شرقي العاصمة بغداد إن “العراق سينتصر على عصابات (داعش)، الإرهابية بالمشروع والمنهج، وسيعودون كما كانوا شراذم يختبئون بين طيات الزمن والتاريخ”، مشيراً إلى أنه “وبعد عشر سنوات من التجربة القاسية والدامية نجد مشروع الأمة يعاني ويقف على الحافة بين الفشل والنجاح، وهذا كله لأن البعض منا لم يعمل بمنهج المشروع الإصلاحي”.
وأضاف الحكيم أن “الوقت قد حان لكي تصل التيارات والقوى السياسية الفاعلة في العراق الى نفس هذه المرحلة من النضج السياسي الجماهيري وأن تتعامل بواقعية مع الأحداث وأن تخطط لعراق واحد قوي مستقل ومستقر يحفظ حقوق الجميع وينتصر به الجميع”، مؤكداً أن “تيار شهيد المحراب متمسك بالتحالف الوطني كإطار سياسي للعمل الجماعي المشترك، لأنه لو أردنا حكومة قوية فعلينا تقوية التحالف الوطني كمدخل أساس لدعم الحكومة”.
وشدد الحكيم على أن “الانفرادية والإقصائية والمزجية لن نسمح بها، وعلى الجميع العمل بروح الفريق القوي المنسجم”، مطالباً “أتباع شهيد المحراب الى تبني شعار (مثلي لا يبايع مثله)، في المرحلة المقبلة وصفعة بوجه الفاسدين”.
ودعا زعيم المجلس الأعلى “دول المنطقة الى الاستفادة من دروس الماضي والحاضر”، متابعاً أن “الحريق إذا نشب سيلتهم الجميع من دون استثناء ومنطقتنا تواجه حريقاً مستعراً منذ سنوات، وقد آن الأوان لإطفاء الحرائق وإيقاف الحروب بالوكالة”،
وحذر الحكيم من أن “عدم الاستجابة لصوت العقل ومنطق المصالح المشتركة، سيسهم باستمرار هذه الصراعات لسنوات طويلة أخرى وستدفع شعوب المنطقة ثمن هذه الصراعات والتقاطعات”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …