الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > التيار الصدري يطلق سراح الأسير الأميركي هيلدز !!

التيار الصدري يطلق سراح الأسير الأميركي هيلدز !!

كشف التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، أمس، أن الأخير أمر الجناح العسكري للتيار المتمثل بلواء اليوم الموعود بإطلاق سراح جندي أميركي أسير لديه منذ العام 2011.
وقالت النائبة عن كتلة الأحرار البرلمانية مها الدوري في مؤتمر صحافي عقدته في مقر الهيئة السياسية التابعة للتيار الصدري في بغداد ‘ إن ‘زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمر الجناح العسكري للتيار المتمثل بلواء اليوم الموعود بإطلاق سراح الجندي الأميركي راني مايكل هيل’.
وأضافت الدوري أن ‘الجندي الأميركي هيل شارك في معركتي النجف ومدينة الصدر خلال تواجد قوات الاحتلال في العراق وتمكن عناصر من لواء اليوم الموعود من أسره في الـ18 من حزيران 2011’.
وتابعت الدوري إن ‘إطلاق سراح هيلدز، كان إهداء من الصدر لعائلة الجندي والشعب الأميركي لنوضح معايير القيم الأخلاقية والإنسانية والعقائدية التي تتمتع بها المقاومة الإسلامية العراقية’.


وأكدت الدوري أنه ‘لم يكن هنالك أي صفقة أو مساومات أو مفاوضات لا بشكل مباشر ولا غير مباشر مع أي جهة بشأن الجندي منذ اعتقاله وحتى الآن وسنطلق سراحه حسب تعليمات زعيم التيار على الرغم من مشاركته بعمليات النجف عام 2004 ومعارك مدينة الصدر وخدمته للجيش الأميركي المحتل لحين اعتقاله’.
وأشارت الدوري إلى أن ‘الجندي تم أسره من قبل المقاومة الإسلامية، المتمثلة بلواء اليوم الموعود بتاريخ 18/6/ 2011، واليوم وبعد انسحاب الجيش الأميركي قدمناه هدية لنعطي رسالة حسن نوايا بأن العراق استعاد سيادته بشكل كامل’، مشددة على أن ‘الذي كان يهم التيار الصدري في فترة الوجود الأميركي بالبلاد هو ردع قواته، وأطلقنا سراحه من موقع قوة’.
ودخل التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في مواجهات مع الحكومة العراقية والجيش الأميركي في العام 2004 في ما يسمى بمعركة النجف، ثم دخل في حرب أخرى في ربيع العام 2008 مع القوات الأمنية العراقية في مدن جنوب العراق ووسطه وبغداد بما يعرف صولة الفرسان وأدت تلك الحرب إلى إعلان التيار تجميد جيش المهدي وتخليه عن العمل المسلح.
وتبنى لواء اليوم الموعود التابع لجيش المهدي خلال السنوات الماضية عمليات قصف بقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا، استهدفت قواعد أميركية بان تواجد القوات الأميركية في العراق، فيما أكد أن تلك العمليات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجنود الأميركيين.
وأنهت الولايات المتحدة الأميركية رسميا تواجدها في العراق في 31 كانون الأول 2011 بعد تسع سنوات من اجتياح قواتها العسكرية عام 2003، وإسقاط نظام صدام ، بقرار من الرئيس الأميركي السابق جورج بوش.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *