الرئيسية > شباب و بنات > التمثيل والتصنع يؤدي إلى فشل الخطوبة

التمثيل والتصنع يؤدي إلى فشل الخطوبة

الخطوبة

كثيرًا ما نسمع عن زواجٍ فشل ولم يستمر مع أن الزوجين قد تحللا خلال الخطوبة من كل ضابط وقيد، ولكنهما لم يعرف كل منهما عيوب الآخر، بل عرفاها بعد الزواج، والسبب في ذلك أن كلًّا من الخطيبين كان يحاول إخفاء عيوبه عن الآخر وإظهار حسناته، فتصبح عملية الخطبة تمثيلية مفبركة لا عملية تآلف وتعارف.

ويؤكد الدكتور عادل نجيب أستاذ الطب النفسى أنَّ عملية التعارف الصحيحة تكون بمدى الصدق والصراحة والوضوح بين الخطيبين، فإما أن ينفصلا، أو يستمرا مع معرفتهما الكاملة بما يوجد بينهما من اختلافات، ويصمما على النجاح، والأهم من ذلك أن مدة استمتاع الزوجين لن تكون حكرًا على مرحلة الخطوبة، بل ستستمر العلاقة.

وكلما مرَّ الزمان تجذرت العلاقة المتينة بينهما وتوطدت؛ لأنها لم تُبن على الغش وأهمية ألا يعتمد الناس على حدسهم ويغفلوا السؤال عن الخاطب؛ فيكونوا أهملوا شرطًا هامًّا من شروط الخطبة، فيبدأ الأمر بالسؤال عن الخاطب وفي مرحلة الخطوبة للأسف توجد عادات وتقاليد تكبلها بأغلال ترهق الخطيبين وأهليهما كالولائم والهدايا.

ولكي نفعل دور الخطوبة علينا أن ننهي عملية التصنع من خلال إدراك كلا الطرفين أن التصنع قد يؤدي لمواجهة غير محمودة العواقب، وأنه قد ينجح في المرة الأولى لكن عندما يكثر اللقاء بين الخطيبين سينكشف كل شيء، وأن إنهاء الخطبة قرار أسهل من إنهاء الزواج؛ فيجب ألا ننتقل إلى مرحلة الزواج قبل الاقتناع الكامل بالشريك في مرحلة الخطوبة.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *