الرئيسية > شباب و بنات > حواء > التصرّفات الخاطئة التي يجب الابتعاد عنها تحت شعار “الإتيكيت”

التصرّفات الخاطئة التي يجب الابتعاد عنها تحت شعار “الإتيكيت”

التصرّفات
قد تقومين ببعض التصرّفات غير اللائقة في حياتك اليومية من دون انتباه، فترتكبين أخطاء خارجة عن قواعد حسن التصرّف واللباقة، تحت عنوان “الهفوات”.ولذا، تسلّط خبيرة “الإتيكيت” نادين ضاهر الضوء على بعض الأخطاء التي يجب الابتعاد عنها تحت شعار “الإتيكيت”:

– انتبهي إلى عدم جرح شعور الآخرين تحت شعار الصدق.لا توجّهي كلاماً قاسياً إلى الآخرين، ولو كان صحيحاً، فقد يؤذيهم!
– تجنّبي فرض المساعدة على الآخرين، إذا لم تُطلب منك، منعاً من التسبّب بالإحراج لهم.
– يترتّب عليك أن تشاركي ضيوفك الطعام الذي تقدّمينه إليهم، إذا كنت الداعية.وتجنّبي الإكثار من التحدّث عن الحمية التي تتّبعينها، والتي تحرّم عليك تناول بعض الصنوف المقدّمة لضيوفك.
– تجنّبي الإفراط في المجاملة، أي الإكثار من الشكر والاعتذار.
– ابتعدي عن إظهار ثقتك الزائدة في نفسك، خصوصاً عند ملاقاة أصدقائك.
– امتنعي عن رفع الكلفة بينك وبين أشخاص ليسوا مقرّبين منك تحت شعار “الوديّة”، التي يجب أن تسود بين الأصدقاء المقرّبين جداً.
– احرصي على أن تؤكّدي حضورك أو اعتذارك عند استلامك إحدى الدعوات، على أن يتمّ ذلك بين 28 و48 ساعة.
– انتبهي إلى ألا يتمّ إبداعُك على حساب الآخرين.مثلاً: إذا كنت في إحدى الزيارات، وقام طفلك بالرسم على الجدران لإظهار مواهبه، فمن المُرجّح أن يُسبب ذلك إزعاجاً لصاحبة البيت.
– تجنّبي أن تكون الضيافة على حساب الآخرين.إذا لبّيت إحدى الدعوات، فلا يحقّ لك أن تُحضري معك أحد أصدقائك.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *