الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > البيشمركة تكشف عن تدريب تركيا لـ150 عنصراً من قواتها

البيشمركة تكشف عن تدريب تركيا لـ150 عنصراً من قواتها

image

كشفت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، اليوم الاثنين، عن قيام ضباط أتراك بتدريب 150 عنصراً من قوات البيشمركة في أربيل، وعزت سبب عدم إعلان أنقرة إلى “مصالحها وسياساتها”، وفيما أكدت أن معسكراً تدريبياً آخر سيتم افتتاحه في السليمانية، أعلنت أن ناحية جلولاء في محافظة ديالى منطقة عسكرية لحين تفكيك جميع العبوات الناسفة.

وقال المسؤول الإعلامي والثقافي لوزارة البيشمركة هلكورد حكمت ، إن “ضباطاً أتراك قاموا بتدريب قوات البيشمركة منذ أكثر من شهر، في مركز تدريب يقع شمال أربيل”، مبيناً أن “عدد المتدربين بلغ 150 عنصراً وتلقوا تدريبات على استخدام المدافع الرشاشة المتطورة وسلاح الميدان المضاد للدروع والإسعافات الأولية”.

وأضاف حكمت أن “الحكومة التركية كانت ترفض الإعلان عن الموضوع تبعاً لسياستها ومصالحها”، مشيراً إلى أن “هذه التدريبات جاءت ضمن جهود دول التحالف الدولي لتقديم الدعم لقوات البيشمركة في حربها ضد تنظيم (داعش)”.

وتابع حكمت أن “تركيا ستقوم بتدريب البيشمركة في مركز تدريب السليمانية أيضاً”، لافتاً إلى أن “هناك دولاً أخرى أرسلت ملاكات لتدريب البيشمركة مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا”.

وفي سياق آخر أكد المسؤول الإعلامي والثقافي لوزارة البيشمركة، أن “ناحية جلولاء، شمال شرق بعقوبة، أصبحت منطقة عسكرية محظورة”، عازياً السبب إلى “قيام تنظيم (داعش)، بزرع عبوات ناسفة فيها، حيث أن كل 50 متراً توجد فيها عبوة ناسفة وهناك فريق هندسي يقوم بتفكيكها”.

وكان مسؤولون كرد، أعلنوا أمس الأحد،( 23 تشرين الاول 2014)، عن تحرير ناحية جلولاء بمحافظة ديالى من تنظيم (داعش)، وفيما بيّنوا أن عملية تحرير الناحية تمت بالتنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي وقوات التحالف، أكد مصدر أمني مقتل وإصابة 29 عنصراً من البيشمركة في هذه المعارك.

وطالب أمين عام وزارة (البيشمركة) في حكومة إقليم كردستان العراق جبار ياور، الأحد (11 تشرين الثاني2014)، الحكومة المركزية بـ”تسليح” قوات البيشمركة وتخصيص جزء من موازنة الجيش لها، داعياً إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لحل المسائل العالقة بين الإقليم والمركز.

وكانت دول عديدة قدمت دعمها لحكومة كردستان، في حربها ضد تنظيم (داعش) وفي مقدمتها الولايات المتحدة الاميركية، وعدد من الدول الاوربية وغيرها، من خلال تسليح قوات البيشمركة والضربات الجوية التي تقوم بها الولايات المتحدة على أهداف لتنظيم (داعش) في شمال العراق.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …