الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > البيشمركة المرسلة إلى كوباني للإسناد ولولا موافقة واشنطن لما ذهبت

البيشمركة المرسلة إلى كوباني للإسناد ولولا موافقة واشنطن لما ذهبت

image

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الخميس، إن القوة التي توجهت الى مدينة كوباني السورية هي إسناد فقط، وأشار إلى انه سيتم إرسال المزيد إذا اقتضت الظروف، وفيما لفت إلى ذهاب البيشمركة لم يكن ممكنا من دون موافقة الولايات المتحدة الأميركية،

وقال البارزاني في رسالة بمناسبة توجه قوات البيشمركة الى كوباني واطلعت عليها إن “هجمات تنظيم (داعش) على اقليم كردستان وشراسته أمام الشعب الكردي، تظهر وبشكل واضح انه ليس متطرفاً من الناحية الدينية فقط، بل أن أكثر عناصره يحملون التطرف الديني والتطرف القومي العنصري معاً”.
وأضاف البارزاني أن “ذهاب البيشمركة إلى كوباني لم يكن ممكناً من دون موافقة والتنسيق مع الولايات المتحدة”، مشيراً إلى أن “وزير الخارجية الأميركي جون كيري قال لي في اتصال هاتفي، إنهم يحاولون التوصل إلى اتفاق مع تركيا لإرسال البيشمركة عبر الأراضي التركية”.
وتابع البارزاني انه “عقب اجتماعات ثنائية وثلاثية عدة بين مسؤولي الولايات المتحدة وتركيا والإقليم تم إبلاغنا رسمياً بأن تركيا وافقت على ذهاب قوات البيشمركة وستقدم التسهيلات لذلك والولايات المتحدة أبدت دعمها لهذه الخطوة”، لافتاً إلى “اننا اتصلنا بقيادة الحزب الاتحادي الديمقراطي الكردي السوري، وأعربنا عن استعدادنا لإرسال قوة كبيرة من البيشمركة إلى كوباني”.
وأكد البارزاني “انهم ردوا بالقول إنهم لا يحتاجون الى قوات قتالية، بل هم بحاجة إلى قوات داعمة، لذا وبناء على طلبهم تقرر إرسال قوة مساندة من البيشمركة إلى كوباني”، مبيناً أن “القوة التي توجهت الى كوباني، هي قوة إسناد فقط، وسيتم ارسال مزيد من القوات في أية لحظة إن اقتضت الظروف الميدانية ذلك وطلب منا من أجل حماية كوباني ودحر الإرهابيين في غرب كردستان”.
وكان مسؤولون كرد كشفوا، أمس الأربعاء،( 29 تشرين الاول 2014)، عن ارسال قوات البيشمركة الى منطقة كوباني السورية عبر الحدود التركية، وفيما بيّنوا أن تجهيز الاسلحة وعدد القوات يعد من الأسرار العسكرية حفاظاً على أرواح المقاتلين، أكدت وسائل إعلام كردية إن عدد القوات الكردية المقاتلة في كوباني يقدر بـ150 مقاتلاً وصل نصفهم الى تركيا جواً بانتظار وصول البقية عن طريق البر.
وصادق برلمان اقليم كردستان العراقي، في (22 تشرين الأول 2014)، على تخويل رئيس الإقليم مسعود البارزاني ارسال قوات من البيشمركة للقتال في منطقة كوباني السورية ضد تنظيم (داعش)”.
وكانت تركيا أعلنت، في (20 تشرين الأول 2014)، عن موافقتها على تسهيل حركة قوات البيشمركة الكردية عبر أراضيها للانضمام إلى القوات الأخرى المقاتلة ضد مسلحي تنظيم (داعش) في مدينة كوباني السورية.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …