الرئيسية > اخبار العراق > البصرة تدعو إلى دور أممي لتقريب وجهات النظر الإقليمية والأمم المتحدة تؤكد : هناك إجماع إقليمي للتصدي لـداعش

البصرة تدعو إلى دور أممي لتقريب وجهات النظر الإقليمية والأمم المتحدة تؤكد : هناك إجماع إقليمي للتصدي لـداعش

image

دعا محافظ البصرة ماجد النصراوي، اليوم الخميس، الأمم المتحدة إلى لعب دور في تقريب وجهات النظر بين الدول الإقليمية لما لها من تأثير على العراق، وطالب بنزع السلاح وحصره بيد الدولة وتوحيد الخطاب الديني والسياسي والإعلامي العراقي، وفيما أشار المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى أن المنظمة تعمل مع قادة العراق ودول الجوار لضمان استقرار العراق، أكد وجود إجماع بين دول الجوار على توحيد الصف والتصدي لخطر داعش.

وقال محافظ البصرة ماجد النصرواي على هامش ندوة عقدت عن تقريب وجهات النظر والمصالحة بين المكونات العراقية بحضور المبعوث الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف في فندق البصرة الدولي أن “على الأمم المتحدة أن تلعب دورا كبيرا في تقريب وجهات النظر بين الدول الإقليمية لما لذلك من دور ايجابي على الأوضاع في العراق”.

وحول الشأن الداخلي قال أشار النصراوي إلى ضرورة، “نزع السلاح وحصره بيد الدولة والأجهزة الأمنية، وتوحيد الخطاب الديني والسياسي والإعلامي لتعزيز الثقة والمصالحة بين أفراد الشعب العراقي وحل الخلافات التي أثرت سلبيا على الحالة الأمنية في البلاد”.

من جانبه قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف خلال الندوة، أن “الأمم المتحدة تعمل ليس فقط مع قادة العراق وإنما مع قادة دول المنطقة لضمان ودعم استقرار العراق وازدهاره”، لافتا إلى أن “دول الإقليمية للعراق تعمل على تجفيف مصادر التمويل التي تدعم التنظيمات الإرهابية ومنها تنظيم داعش”.

وأشار ميلادينوف إلى أن “المملكة العربية السعودية تسعى إلى فتح سفارة لها في بغداد خلال الأيام القادمة”، مؤكدا أن “هناك إجماع بين دول الجوار على توحيد الصف ضد خطر الإرهاب والتصدي إلى الفكر الذي يبث الكراهية

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …