الرئيسية > اخبار العراق > البصرة تحتضن الملتقى السنوي الأول لصحافتها بمشاركة صحفيين من معظم المحافظات

البصرة تحتضن الملتقى السنوي الأول لصحافتها بمشاركة صحفيين من معظم المحافظات

NB-91741-635265966175918682

شهدت محافظة البصرة، الأربعاء، إنطلاق فعاليات الملتقى السنوي الأول للإعلام العراقي بمشاركة عشرات الصحفيين من معظم المحافظات، فيما أعلنت نقابة الصحفيين عن قرب تنفيذ مشروع مشترك مع منظمة (اليونسكو) يهدف الى توفير بيئة عمل أفضل أمنياً للصحفيين العراقيين.

وقال نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “البصرة تحتضن ملتقاها السنوي الأول للإعلام العراقي بمشاركة أكثر من 80 صحفياً من جميع المحافظات”، مبيناً أن “تجربة إقامة الملقى سوف تنفذ في كل محافظة على حدة، وقد نظم الملتقى في البصرة لأهميتها وتزامناً مع عيد الصحافة البصرية”.

ولفت اللامي الى أن “النقابة إتفقت مع الحكومة المحلية في البصرة على أن تستضيف المحافظة خلال العام الحالي مؤتمر الإعلاميين والصحفيين العرب”، مضيفاً أن “النقابة تستعد لإطلاق مشروع كبير يهدف الى توفير بيئة آمنة للعمل في الصحفي في العراق، وسيتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع منظمة الأم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، ويتضمن المشروع في بدايته جمع تواقيع مواطنين من مختلف شرائح وفئات الشعب العراقي”.

من جانبه، قال الصحفي سلام الفياض في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الملتقى يشكل فرصة ذهبية لتعريف الصحفيين العراقيين بالعمق التأريخي للصحافة البصرية ومراحل تطورها وواقعها الحالي، كما يسهم الملتقى في زيادة إهتمام وسائل الإعلام بما تشهده البصرة من أحداث مختلفة”، معتبراً أن “الوضع المهني في البصرة في تطور مستمر، لكن توجد مشاكل كبيرة يواجهها الصحفيون الذي يعملون في المحافظة، من أهمها عزوف الكثير من المسؤولين عن الإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام”.

وتضمنت الجلسة الإفتتاحية للملتقى تكريم عدد من الإعلاميين العراقيين، وإفتتاح معرض لرسوم الكاريكاتير، فضلاً عن عرض فيلم وثائقي حمل عنوان (إضاءات على الصحافة البصرية)، وتضمن شرحاً مختصراً لمراحل تطور الصحافة المحلية، وتوثيقاً لأخطر الإنتهاكات والإعتدادات التي تعرض لها الصحفيون بعد عام 2003، إضافة الى إسهامات الأدباء والمفكرين البصريين في تنشيط حركة الصحافة والإعلام في المحافظة.

ويتضمن منهاج الملتقى الذي من المقرر أن يختتم غداً زيارة جماعية للمشاركين الى قضاء الفاو الساحلي الذي يطل على الخليج العربي، ومن ثم زيارة بيت الشاعر الراحل بدر شاكر السياب الواقع في قرية جيكور ضمن قضاء أبي الخصيب.

 

 

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *