الرئيسية > اخبار العراق > البارزاني يهاجم المالكي ويقول : لقد حان الوقت لنقول كفى والبشرى قادمة لا محالة ؟

البارزاني يهاجم المالكي ويقول : لقد حان الوقت لنقول كفى والبشرى قادمة لا محالة ؟

انتقد النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني ، ما جاء في خطاب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني امس بمناسبة اعياد نوروز ، معتبرا ذلك محاولة واضحة لاعاقة عقد القمة العربية في بغداد ، بحسب قوله.

وقال في بيان له اليوم :’ ان تصريحات بارزاني اتت في وقت غير مناسب ، اذ انها رافقت سلسلة التفجيرات الاخيرة التي حصلت في بغداد وعدد من المحافظات ‘.

واضاف الشحماني :’ ان الخلافات القائمة بين الفئة التي هي الآن في السلطة ببغداد وبين الإقليم ، هي على كركوك والمناطق المتنازع عليها ومسألة البيشمركة ، اذ إنهم يتهربون منها دائماً ، في حين ابدينا من جانبنا أعلى درجات المرونة ‘.

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني هاجم حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ولوح باعلان الدولة الكردية.

وقال في كلمة لمناسبة اعياد نوروز امس :’ ان فئة قليلة على وشك جرّ العراق بإتجاه الدكتاتورية ويتفرد زعيمها بالسلطة ، لتظهر/ ثلة/ من الاشخاص يحتكرون السلطة ويبنون ارهابا فكرياً ، حيث من غير الممكن أن ينتقدهم أحد أو يعبر عن رأيه وإلاّ أصابهم الهياج وبدأوا يتهجمون بلا هوادة ‘ بحسب تعبيره.

وتساءل بارزاني :’ كيف يمكن أن يشكل جيش مليوني لشخص واحد يقود خمسة مناصب او اكثر ؟ ‘.

واضاف :’ إن العراق يعيش اليوم أزمة جدية وخطيرة ، ويتجه نحو الهاوية أذا أستمر الحال على ما هو عليه ‘.

ودعا بارزاني ، الالتزام بالتحالف مع /الشيعة/ ولكن ليس مع هذه الفئة التي إحتكرت كل مفاصل السلطة ولا تحسب للآخرين أي حساب ، على حد تعبيره.

وشدد على :’ ان العراق للعرب والكرد والتركمان والكلدان والشبك والايزيدية ، كل حسب حجمه ، وليس لشخص واحد همش الشيعة قبل أن يهمش السُنة والكرد واخرين ‘.

واشار الى انه ‘ لولا دور الاكراد لما تم تشكيل الحكومة الاتحادية ، وقد حان الوقت لنقول كفى ، وان البشرى آتية للشعب الكردي لا محالة ، ولكنها ستأتي في الوقت المناسب ‘ في اشارة واضحة لاعلان الدولة الكردية.

ودعا بارزاني القيادات السياسية الى الجلوس الى طاولة الحوار بأسرع وقت وحل الازمة وفق ما تم الاتفاق عليه.

وقال :’ ان القيادات السياسية يجب ان تعقد أجتماعا باسرع وأقصر وقت لوضع آليات وسقف زمني لحل الازمة ، والا بعدها سنلجأ الى شعبنا وهو يقرر المصير ‘.

شاهد أيضاً

كيف تدفعك المتاجر الكبيرة إلى شراء المنتجات الغير ضرورية؟

كم عدد المرات التي قمت فيها بعمليات شراء غير ضرورية عندما تكون في المتجر أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *