الرئيسية > اخبار العراق > البارزاني: (داعش) غير مسار حربه ضد الكرد والبيشمركة ستهزمهم

البارزاني: (داعش) غير مسار حربه ضد الكرد والبيشمركة ستهزمهم

image

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الثلاثاء، أن تنظيم (داعش) “غير مسار جربه في العراق وسوريا تجاه الكرد”، وأكد قوات البيشمركة ستهزمهم رغم ذلك، وفيما دعا دول العالم إلى تجفيف منابع تمويل “الإرهاب البشرية والمادية”، اعرب السفير الفرنسي الجديد في العراق رغبة بلاده بـ”توطيد العلاقات مع إقليم كردستان على كافة المستويات”.
وقال مسعود البارزاني في بيان صدر، اليوم، على هامش لقائه سفير فرنسا الجديد في العراق مارك باريتي والقنصل الفرنسي في اقليم كردستان آلان كيبخات، وتلقت ، نسخة منه، إنه “على الرغم من الحصار المفروض على تسليح قوات البيشمركة، الا اننا واجهنا دولة إرهابية مسلحة تسليحا جيدا والتي استحوذت على سلاح العراق و سوريا”.
وأضاف البارزاني انه “مع هذا استطاعت قوات البيشمركة ان تكتشف فورا تكتيك الإرهابيين وأوقفت تقدمهم وارغمتهم على الانسحاب من اكثر المناطق”، مؤكدا أن “قوات البيشمركة “استعادت الكثير من المناطق التي احتلها تنظيم (داعش) اما المناطق الباقية فستحرر هي الاخرى ايضا”.
وتابع البارزاني أن “الإرهابيين غيروا مسار حربهم في العراق وسوريا باتجاه الكرد وهم يهزمون”، مشدداً على أن “العمليات العسكرية لوحدها غير كافية لهزيمة (داعش) ويجب تجفيف مصادرها المادية إلى جانب منع التحاق الإرهابيين بصفوفه والحد من استخدام التنظيم للأراضي السورية كملاذ آمن له”.
من جانبه قال السفير الفرنسي مارك باريتي خلال البيان إن “حرب كردستان ضد (داعش) ليست مهمة للعراق والمنطقة فحسب بلي هي مهمة للعالم كله”، مخاطبا البارزاني “انتم تقاتلون بدلا عن العالم كله”.
وفي سياق آخر اعرب باريتي عن رغبة “باريس بتوطيد العلاقات مع اقليم كردستان على كافة المستويات الاجتماعية والثقافية وعمل الشركات”.
وأكد البيان أن الجانبين بحثا العملية السياسية في العراق و تأسيس الحكومة الجديدة والعلاقات بين اقليم كردستان وبغداد.
وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني اعلن، في الـ14 من تشرين الاول 2014، أن قوات البيشمركة كشفت التكتيكات العسكرية للإرهابيين مبكراً وتمكنت من إيقافها ودحرها في مناطق عدة”، وأكد أن البيشمركة كانت تعاني من “حصار بالتسليح وواجهت منظمة إرهابية تمتلك قدرات دولة”، وفيما أشار وزير الخارجية البريطاني إلى أن التحالف الدولي والبيشمركة يمتلكان رؤية واضحة تجاه تنظيم (داعش)، لفت إلى أن إقليم كردستان يتحمل العبء الأكبر كونه “يقاتل نيابة عن العالم”.
وكان البارزاني أكد، يوم السبت،( 4 تشرين الاول 2014)، أن الحرب التي يخوضها شعب كردستان ضد تنظيم (داعش) “معركة الوجود الكردي” ضد قوة “غاشمة هزمت جيشين وسيطرت على اسلحتهما المتطورة”، وأكد أن عناصر البيشمركة البواسل “يسطرون انتصارات يومية كبرى”، وفيما أشار إلى أن البيشمركة “تقاتل اليوم نيابة عن جميع البشرية”، أعرب عن أمله بأن يشهد عيد الأضحى “انتصارات أكبر”.

شاهد أيضاً

العصائب ترد على الآلوسي : “إغلق فمك قبل ان يُغلق”

وجه جواد الطليباوي المتحدث باسم جماعة “عصائب اهل الحق” المنضوية في الحشد الشعبي يوم الخميس …