الرئيسية > اخبار العراق > البارزاني: الوزراء الكرد سيباشرون عملهم بعد العيد ومستعد لزيارة العبادي في بغداد

البارزاني: الوزراء الكرد سيباشرون عملهم بعد العيد ومستعد لزيارة العبادي في بغداد

10290

اعلن رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان البارزاني، اليوم الخميس، أن الوزراء الكرد سيباشرون بمهامهم في بغداد بعد عطلة عيد الأضحى، وابدى استعداده لزيارة العاصمة بغداد أو استقبال رئيس الوزراء حيدر العبادي في اربيل، وفيما اشار إلى أن ظهور تنظيم (داعش) جاء بسبب الأخطاء السياسية، رفض رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ” جعل الموازنة المالية ورواتب موظفي الإقليم مسألة سياسية”.

وقال نيجرفان البارزاني في بيان صدر عن رئاسة حكومة إقليم كردستان عقب استقباله رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري وتلقينا سخة منه، إن “ما يحدث في العراق يواجهه كافة مكوناته ويجب معالجة المشاكل والعمل معا لمواجهة إرهابي  تنظيم (داعش)”، مؤكدا أنه “ليس باستطاعة بغداد ولا أربيل مواجهة المشاكل بمفردهما”.

وأضاف البارزاني أن “(داعش) لا ينتمي لأي دين أو مذهب وهو بالضد من كافة المكونات العراقية”، مشددا أن “ظهور (داعش) ليس مسألة عسكرية وإنما هي قضية سياسية جاءت نتيجة الأخطاء السياسية التي مورست في العراق”.

وأكد البارزاني أن “إقليم كردستان سيشارك في حكومة العبادي وأن الوزراء الكرد سيلتحقون بمهامهم في بغداد بعد عيد الأضحى”، عادا اياها “فرصة لحل المشاكل ودعم الحكومة الجديدة لتتمكن معالجة المشاكل عبر الحوار والتفاهم”.

وتابع البارزاني أن “التجارب السابقة أثبتت أن التعامل بمنطق القوة غير صحيح وفاشل”، مشيرا إلى  أنه “لا يجوز للحكومة العراقية التعامل وفق هذا المنطق مع المكونات العراقية”.

وأبدى البارزاني استعداده “لزيارة بغداد أو استقبال العبادي في أربيل من أجل الوصول إلى حل المشاكل وعدم تكرار الخطوة السابقة في العراق بقطع موازنة إقليم كردستان ورواتب موظفي الدولة بقرار فردي”، في اشارة إلى رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

من جانبه، اشاد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري خلال البيان بـ”دور حكومة وأهالي إقليم كردستان لإيوائهم للنازحين”، لافتا إلى أن “الأعداد الكبيرة للنازحين شكلت ضغطا على القطاعات الإجتماعية والتربوية والصحية”.

واعرب الجبوري عن رفضه “لجعل الموازنة المالية ورواتب موظفي الاقليم مسألة سياسية”.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وصل، أمس الأربعاء،( الاول من تشرين الاول 2014)، مع الوفد النيابي المرافق له، إلى مدينة أربيل، حيث توجه إلى مبنى برلمان كردستان وعقد إجتماعاً مع هيئة الرئاسة لبرلمان كردستان وعدد من أعضاء البرلمان ورؤساء الكتل الكردية، لبحث الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد.

فيما اعلن الجبوري خلال مؤتمر صحافي مع رئيس برلمان كردستان يوسف محمد صادق، الموافقة على صرف الموازنة العامة لسنة 2014، وحل مشكلة الرواتب في إقليم كردستان خلال الأيام القليلة المقبلة، فيما بيّن أن كل العراق ينتظر صرف الموازنة لهذا العام.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي اطلع خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت، يوم الثلاثاء، (30 ايلول 2014)،  على الارقام التي اعدتها وزارة المالية بشأن موازنة اقليم كردستان وكلفها بشأن الايرادات المتوقعة من تصدير النفط وعلاقتها بالموازنة الاتحادية.

وكان وفداً كردياً برئاسة روز نوري شاويس، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، وصل بغداد الأحد،(الـ28 من أيلول 2014 الحالي)، في زيارة تعد “حاسمة”، تهدف للقاء العبادي بهدف إنهاء القضايا العالقة بين بغداد وأربيل، وأهمها صرف رواتب موظفي الإقليم، وملف الموازنة المالية لعامي 2014 و 2015.

واعرب رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني، يوم السبت، ( 27 ايلول 2014)، عن رغبة الإقليم بمعالجة جميع المشاكل مع بغداد، وعدّ إن مشاركة كردستان في الحكومة “فرصة” أخرى لرئيس الوزراء حيدر العبادي لمعالجة المشاكل، وفيما قدم شكره لواشنطن لمساعدتها اقليم كردستان عسكرياً، عدّ عضوان في الكونغرس الأميركي، ان التقدم الذي حققه الإقليم بعد سقوط نظام “البعث” إنموذج ناجح.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك أكد، يوم السبت، ( 27 ايلول 2014) أن هناك نيّةً لحل مشكلة موازنة اقليم كردستان بين بغداد وأربيل، وامتنع عن تحديد موعد لصرفها، وفيما دعا رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إلى إعادة الوزراء الكرد لبغداد من أجل حل المشاكل العالقة، أكد انه اتفق مع محافظ السليمانية على “إخلاء” النازحين من المدارس وتحويل المبالغ المالية المطلوبة لإيوائهم.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *