الرئيسية > اخبار العراق > البارزاني : الحديث عن إنفصال السليمانية أضغاث أحلام ولازلنا نسعى لضم كركوك لإقليم كردستان

البارزاني : الحديث عن إنفصال السليمانية أضغاث أحلام ولازلنا نسعى لضم كركوك لإقليم كردستان

Kurdish President Massoud Barzani speaks during a meeting with tribal members in Arbil

عد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، اليوم الثلاثاء، أن وحدة الإقليم “خط أحمر لا يمكن تجاوزه”، وفيما وصف الحديث عن انفصال مدينة السليمانية بـ”الاوهام وأضغاث أحلام”، أكد أن الأطراف السياسية الكردستانية لازالت تسعى لإعادة كركوك “لحدودها الطبيعية وضمها لإقليم كردستان”.

وقال مسعود البارزاني في بيان تسلمت (المدى برس)، نسخة منه، إن “وسائل الإعلام الكردية تناقلت منذ فترة أحاديث عن وحدة إقليم كردستان وثروات شعبه بشكل لا يتلائم مع مصالح شعبنا”، مؤكدا أن “هذه الأخبار تندرج في إطار محاولة إثارة الفتن لانفصال السليمانية عن إقليم كردستان”.

ووصف البارزاني “الحديث عن انفصال السليمانية عن إقليم كردستان بالوهم والحلم او أضغاث أحلام في خيال البعض وهي تأتي عكس إرادة إقليم كردستان”، مشيرا إلى انه “نحن بكل شدة ووضوح نؤكد على وحدة إقليم كردستان التي نعتبرها خطا احمر تحت أي ظرف”.

وأضاف البارزاني أن “هذا الموضوع يأتي في وقت تحاول فيه الأطراف السياسية الكردستانية تنفيذ المادة 140 من الدستور وإعادة كركوك لحدودها الطبيعية وضمها لإدارة القيم كردستان”، مطالبا حكومة الإقليم بـ”اتخاذ الإجراءات اللازمة ومن دون تأجيل لأجراء انتخابات مجالس المحافظات التي ستحدد الإصلاحات في محافظة السليمانية وغيرها وتعزيز مؤسسات الاقليم القانونية في مختلف المجالات”.

وكانت وسائل إعلام كردية تناقلت خلال الأيام الماضية، تقارير عن تطور خطير على صعيد الأزمة الحاصلة بين حركة التغيير المعارضة والاتحاد الوطني الكردستاني على خلفية تأخير انتخابات مجالس المحافظات في إقليم كردستان، حيث أمهلت كتلة التغيير مجلس إدارة محافظة السليمانية المحافظ وكالة بهروز محمد صالح أسبوعين لتقديم استقالته، وإلا فإن المجلس سيلجأ إلى انتخاب محافظ جديد بدلًا منه.

وكان أعضاء مجلس محافظة السليمانية عن حركة التغيير امهلوا، يوم السبت،( 9 تشرين الثاني 2013)، محافظ السليمانية بهروز محمد صالح حتى 21 من الشهر الحالي، لتقديم استقالته او أجراء انتخابات مجالس المحافظات في الإقليم، وبخلافه فان مجلس محافظة السليمانية سيجري انتخابات داخلية، يتم فيها اختيار محافظ جديد والخضوع للأمر الواقع كما قالوا.

وتسلم محافظ السليمانية بهرز محمد صالحي، قد تسلم مهام منصبه بالوكالة قبل اربع سنوات خلفا للمحافظ دانا احمد مجيد، الذي استقال من منصبه وانضم لحركة التغيير.

وشهدت محافظة السليمانية خلال السنوات الماضية ظروفا سياسية بسبب الخلافات والصراع السياسي بين الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهوري جلال الطالباني، بحيث تركت تأثيراتها السلبية على عمل ونشاط الحكومة والمؤسسات الخدمية في هذه المحافظة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق دعت، في الـ14 من شهر أيلول 2013، الكيانات السياسية في إقليم كردستان إلى “للتعاون الكامل” مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بشأن انتخابات مجالس محافظات الإقليم وتقديم قوائم مرشحيها قبل الموعد النهائي، في حين حذرت من أن إرجاء الموعد النهائي مرة أخرى لن يؤثر على موعد إجراء انتخابات مجالس محافظات الإقليم فحسب، بل والاستعدادات للانتخابات البرلمانية الوطنية في العام 2014 المقبل.

يشار إلى أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قررت في (العاشر من تموز 2013)، تمديد مدة تسجيل أسماء المرشحين والكيانات السياسية الراغبة في الترشح لانتخابات مجالس محافظات إقليم كردستان، مدة 10 أيام إضافية، لأسباب عدة منها، التغيير الذي طرأ على قانون انتخابات مجلس محافظات الإقليم، وعدم تقديم أسماء مرشحي الكتل السياسية من قبل بعض القوائم للمفوضية، ومطالبة بعض الكتل بصورة رسمية تمديد المهلة التي حددتها المفوضية للترشيح.

وكانت حكومة إقليم كردستان، قد أعلنت في آب المنصرم، عن تحديد (الـ21 من تشرين الثاني 2013)، موعداً لإجراء انتخابات مجالس محافظات الإقليم.

يذكر أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات طالبت مجلس وزراء إقليم كردستان، مطلع شهر تشرين الثاني 2013، بتأجيل انتخابات مجالس محافظات الإقليم المقررة في 21 من الشهر الحالي لما بعد إجراء الانتخابات البرلمانية لمجلس النواب العراقي المقرر أجراؤها في 30 نيسان 2014.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *