الرئيسية > اخبار العراق > الانبار تجدد مطالبة الحكومة الاتحادية الإسراع بتسليح القوات الأمنية بالمحافظة لتمكينها التصدي لـ(داعش)

الانبار تجدد مطالبة الحكومة الاتحادية الإسراع بتسليح القوات الأمنية بالمحافظة لتمكينها التصدي لـ(داعش)

15887

 اكد مجلس الأنبار، اليوم الأحد، مطالبة الحكومة الاتحادية بسرعة تسليح مقاتلي العشائر والقوات الأمنية بالمحافظة لتمكينها من التصدي لـ(داعش)، عاداً أن تجهيز تلك القوات “لا يتيح” لها مواجهة التنظيم الذي يمتلك أسلحة متوسطة وثقيلة وصواريخ، مكنته من مواصلة السيطرة على مناطق جديدة بالمحافظة.

 وقال نائب رئيس المجلس، فالح العيساوي، في حديث له إن “حكومة الأنبار تحدد مطالبتها الحكومة الاتحادية ووزارتي الدفاع والداخلية بضرورة الإسراع بتسليح وتجهيز مقاتلي العشائر والجيش والشرطة وأفواج الطوارئ بالأسلحة الحديثة والمدرعات وتكثيف الدعم الجوي لكبح تقدم داعش في مدن المحافظة”.

وأضاف العيساوي، أن “القوات الأمنية مجهزة بأسلحة خفيفة ومتوسطة لا تتيح لهل التصدي لعناصر تنظيم داعش المجهزين بأسلحة متوسطة وثقيلة وعجلات حديثة وصواريخ، ما مكنها  من السيطرة على مدن جديدة بالمحافظة، منها هيت، مع استمرار سيطرتها على المناطق الغربية والفلوجة”.

يذكر أن رئيس مجلس الأنبار، اتهم في وقت سابق من اليوم، الحكومة  بعدم تقديم الدعم اللازم للقوات الأمنية المتواجدة في المحافظة في تصديها لـ(داعش) ما أوصلها لطريق مسدود وجعلها عاجزة عن التصدي له، محذراً من مغبة “سقوط” العاصمة بغداد بيد “الإرهابيين” بعد سبعة أيام من سقوط الأنبار، إذا لم يتم نجدتها بفرقتين عسكريتين والدعم الجوي اللازم.

وكان مصدر أمني في محافظة الأنبار، أفاد في وقت سابق من اليوم الأحد أيضاً، بأن (داعش) سيطر بالكامل على ناحية المحمداوي التابعة لقضاء هيت، (65 غرب الرمادي)، وفي حين أكد أن الجيش انسحب من دون خسائر بشرية، بين أن التنظيم اقتحم مركز شرطة الناحية واستولى على العجلات التابعة للدوائر الحكومية فيها.

وكان مصدر أمني في محافظة الأنبار، أفاد أمس السبت،(الرابع من تشرين الأول 2014 الحالي)، بأن تنظيم (داعش) سيطر على أجزاء كبيرة من ناحية كبيسة،(95 كم غرب الرمادي)، وفجر مركز الشرطة الرئيس فيها، وفي حين أكد أن ثلاث سرايا من الجيش فقط تواجه مسلحي التنظيم، طالب بتقديم إسناد جوي لمواجهتهم.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *