الرئيسية > اخبار العراق > الامن البرلمانية : عوائل كردية تعرضت للتهديد بترحيلها من مدينة الصدر

الامن البرلمانية : عوائل كردية تعرضت للتهديد بترحيلها من مدينة الصدر

Untitled

كشفت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، اليوم الثلاثاء، عن تعرض “عشرات” الأسر الكردية التي تسكن في مدينة الصدر شرقي بغداد، الى تهديدات تطالبها بترك العاصمة، عادة أن ذلك يهدف لتشويه سمعة المدينة والتعايش السلمي فيها، والسيطرة على أملاك الكرد فيها كما حدث مع المسيحيين، في حين نفى المجلس البلدي في مدينة الصدر ذلك، برغم إقراره بتلقي أحد الكرد الفيليين تهديداً من ذلك النوع.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، حاكم الزاملي، إن “اللجنة تلقت تقارير أمنية بشأن تعرض أسر كردية في بغداد، لتهديدات هاتفية تطالبهم بمغادرة العاصمة”، مشيراً إلى أن “اللجنة سلمت قائمة تضم أرقام تلك الهواتف التي استعملت في إرسال تلك التهديدات إلى الأمن الوطني لمتابعتها ومعرفة عائديتها”.

ورأى الزاملي، أن تلك “التهديدات غير جدية يراد منها تشويه صورة بغداد بعامة ومدينة الصدر بخاصة وإظهارها وكأنها غير آمنة وفيها ميليشيات تهدد السكان للإساءة للتعايش السلمي فيها”، مبيناً أنه “شكل وفداً يضم مدير مكتب التيار الصدري لزيارة 15 عائلة في مدينة الصدر تلقت تهديدات لطمأنتهم، لكن الوفد لم يلتق باقي الأسر الكردية التي تعرضت لتهديدات في مناطق شارع فلسطين وزيونة”.

وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، أن “اللجنة ستتابع الأطراف التي تعبث بأمن بغداد وتلاحقها وتكون لها بالمرصاد”، مرجحاً “وجود أطراف من داخل مدينة الصدر يتعاونون مع تلك الجهات المجرمة، بهدف تهجير الكرد للاستيلاء على منازلهم وممتلكاتهم كما حدث مع المسيحيين، حيث اتضح أن شخصاً من الأسماء المعروفة قد تورط بذلك”.

لكن رئيس اللجنة الأمنية في المجلس البلدي لقطاع مدينة الصدر، فرحان محمد عطية، عد، إن “الأنباء التي تحدثت عن تلقي العشرات من الأسر الكردية في المدينة تهديدات عارية عن الصحة”، برغم إقراره بـ”تلقي أحد الكرد الفيليين رسالة تهديد تطالبه بترك بغداد”.

وقال عطية، إن “مواطناً من الكرد الفيليين تلقى مؤخراً رسالة من رقم مجهول تهدده وتطالبه بالرحيل عن بغداد”، مبيناً أن “الجهات الأمنية والمجلس البلدي في مدينة الصدر يتابع الموضوع لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق صاحب الرقم”.

وذكر المسؤول المحلي، أن تلك “الحالة هي الوحيدة المؤشرة لدى المجلس”، لافتاً إلى أن “أغلب الأسر الكردية التي تسكن مدينة الصدر هم من الطائفة الشيعية واختلطوا بأهل المدينة ولديهم ارتباطات عائلية قديمة مع العشائر العربية الجنوبية التي تقطنها”.

وكانت وسائل إعلام محلية كشفت عن تعرض المئات من الأسر الكردية في مناطق شرقي بغداد لتهديدات تطالبها بمغادرة العاصمة.

يذكر أن عشرات الآلاف من الأسر الكردية تقطن مدينة الصدر منذ ستينات القرن الماضي، كما تضم المدينة حيّاً يسمى بـ”حي الكرد” لأن غالبيته منهم.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …