الرئيسية > اخبار العراق > الامن البرلمانية تتوقع حصول تفجيرات جديدة في بغداد “أشد” من التفجيرات السابقة

الامن البرلمانية تتوقع حصول تفجيرات جديدة في بغداد “أشد” من التفجيرات السابقة

bagdad_bombe_69224300

رجحت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب، اليوم الاثنين، تنفيذ تنظيم ” داعش” لهجمات جديدة في العاصمة بغداد خلال الفترة المقبلة، وأكدت أن ” الهجوم على سجن الطوبجي يهدف لإحداث ضجة اعلامية ولفك الحصاء عن ” داعش ” في الانبار، فيما عزت استمرار هذه الهجمات الى الفساد المؤسسة الامنية والتستر على “الخروقات” من قبل الحكومة العراقية.

وقال عضو اللجنة عباس البياتي في حديث الى (المدى برس) ، إن ” استهداف سجن الاحداث في منطقة الطوبجي من قبل تنظيم داعش يهدف الى الاستفادة من السجناء في عملياته الانتحارية خلال الفترة المقبلة”، مبينا أن ” التنظيم يعاني حاليا من انحسار اعداد المتطوعين في صفوفه”.

ورجح البياتي ” حصول هجمات جديدة في العاصمة بغداد خلال الفترة المقبلة لإحداث ضجة إعلامية ولتخفيف الحصار على التنظيم في محافظة الانبار”.

وتابع البياتي أن ” داعش تحاول إرسال رسالة إعلامية أنها موجودة في كل مكان وتستطيع القيام بالعمليات الإجرامية”، مشيرا الى أن ” داعش حاولت مشاغلة القوات الامنية من خلال قصف مطار المثنى بالهاونات واستهداف مول المنصور لفتح الطريق للهجوم على سجن الطوبجي، الا أن القوات الامنية كانت لهم بالمرصاد”.

من جانبه قال عضو اللجنة حامد المطلك أننا ” نتوقع حصول هجمات جديدة اكثر من التي حصلت في منطقة الطوبجي وباقي مناطق بغداد يوم السبت الماضي”.

وقال المطلك في حديث لـ”المدى برس” إن “استمرار الهجمات التي تقوم بها التنظيمات الارهابية يعود الى استشراء الفساد في مؤسسات الدولة الامنية والتستر على الخروقات من قبل الحكومة الامنية”، مشيرا الى أن “الحكومة لم تتخذ اي موقف تجاه هذه الأمور” .

واضاف المطلك أن ” عمليات قتل الأبرياء مستمرة منذ عشر سنوات، كان اخرها مقتل العشرات في بعقوبة وحزام بغداد والطارمية، التي قتل فيها 14 شخصا قبل عدة ايام”، مرجحا أن ” تستمر التنظيمات الارهابية بهجماتها، بسبب عدم جدية الحكومة في الحد من الخروقات الامنية واستمرار الفساد في المؤسسة الامنية”.

وشهدت بغداد يوم السبت (18 كانون الثاني 2014) انفجار سيارة مفخخة عند بوابة سجن الاحداث في منطقة الطوبجي، شمالي غرب بغداد، اعقبها هجوم مسلح نفذه مجهولون إدى إلى إصابة احد حراس السجن، فيما تمكن 20 سجينا من الفرار من السجن، ليؤكد مصدر امني بعدها أن القوات الامنية اعتقلت 13 من الفارين.

فيما قتل وأصيب تسعة أشخاص بسقوط اربع قذائف هاون على منطقة حي العدل، غرب بغداد، كما قتل وأصيب 30 شخصا لثلاثة تفجيرات بسيارات مفخخة في مناطق العطيفية، شمالي بغداد، حي الجامعة، والغزالية، غربي بغداد، في حين قتل وأصيب 23 شخصا بتفجير سيارتين مفخختين في منطقتي المنصور، غربي بغداد، والنهضة، وسط بغداد، وعبوة ناسفة في العامرية، غربي بغداد.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *