الرئيسية > اخبار العراق > الالاف من اتباع الصدر يتظاهرون احتجاجاً على تصريحات المالكي شرقي بغداد

الالاف من اتباع الصدر يتظاهرون احتجاجاً على تصريحات المالكي شرقي بغداد

NB-94905-635300516153395429

تظاهر المئات من أتباع التيار الصدري في مدينة الصدر شرقي بغداد، اليوم الاثنين، احتجاجا على تصريحات رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، وصف فيها زعيم التيار مقتدى الصدر بأنه لا يعرف شيئا بالسياسة، وبينوا أنها “إساءة غير مقبولة”، وفي حين حذروا من “المساس بكرامة وسمعة آل الصدر”، كما قطعت القوات الامنية “الطرق المؤدية الى المدينة”.

وقال مراسل (المدى برس) إن نحو 2500 شخص من أتباع التيار الصدري في مدينة الصدر، شرقي بغداد، خرجوا، عصر اليوم، بمظاهرة حاشدة انطلقت من ساحة المظفر باتجاه شارع الجوادر، احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي ووصفه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بأنه لا يعرف شيئا بالسياسة.

واضاف المراسل أن المظاهرة ضمت شخصيات عشائرية وأكاديميين ورجال دين وطلبة المعاهد والكليات، موضحا أنهم رفعوا اللافتات ورددوا الشعارات التي تستنكر تصريحات المالكي ورفعوا صورا لزعيم التيار والمرجع الديني محمد الصدر، مشيرا الى أنهم رفضوا بشدة الإساءة الى زعيمهم وحذروا من تكرارها.

وكان العشرات من أتباع التيار الصدري في محافظة النجف تظاهروا، اليوم الاثنين، احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي وصف بها زعيم التيار مقتدى الصدر بأنه ليس لديه معرفة بالسياسة، وبينوا أنه “لا يجوز التطاول والتجاوز على الشخصيات الدينية المقدسة”، وعدوا الصدر بأنه “خط احمر”.

وكان خطيب جمعة الكاظمية حازم الاعرجي شن، يوم امس الأحد، هجوما عنيفا على رئيس الحكومة، نوري المالكي، رداً على انتقادات وجهها الأخير للسيد مقتدى الصدر، وفي حين وصف إياه بأنه من “تلامذة الشيطان بريمر”، واتهمه بـ “تحدي” المرجعية الدينية العليا و”عصيانها”، و”التفرقة” بين الشيعة والسنة، عد أن انتقادات المالكي تلك هي “الإسفين الأخير في نعش ملكه الزائل”.

وكان النائب عن كتلة الأحرار أمير الكناني، عد في حديث إلى (المدى برس)، في وقت سابق من يوم امس الأحد، أن هجوم رئيس الحكومة، نوري المالكي، على زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، “لا يستحق الرد” لأنه “فقد مصداقيته” مع شركائه، وفي حين بين أن المالكي اعتاد التصعيد قبيل الانتخابات لحصد الأصوات، توقع أن يبدأ بـ”التذلل” إلى الكتل التي هاجمها بعد الثلاثين من نيسان المقبل.

وكان المالكي، هاجم في تصريحات متلفزة، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على خلفية اتهامه بـ”الطاغية والدكتاتور”، وأكد أن ما يصدر عنه “لا يستحق الحديث كونه رجلاً لا يعرف شيئاً وهو حديث على السياسة”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، هاجم في خطاب متلفز له، في (الـ18 من شباط 2014)، بعد اعتزاله الحياة السياسية، رئيس الحكومة، نوري المالكي، وأكد أن السياسة صارت “بابا للظلم والاستهتار والتفرد والانتهاك ليتربع دكتاتور وطاغوت فيتسلط على الأموال فينهبها، وعلى الرقاب فيقصفها وعلى المدن فيحاربها وعلى الطوائف فيفرقها وعلى القلوب فيكسرها ليكون الجميع مصوتاً على بقائه، ونرى عراقنا الجريح المظلوم اليوم وقد خيمت عليه خيمة سوداء ودماء تسيل وحروب منتشرة يقتل بعضهم بعضها باسم القانون تارة والدين تارة أخرى فتبا لقانون ينتهك الأعراض والدماء وليسقط ذلك الدين الذي يعط الحق بحز الرقاب وتفخيخ الأخرين واغتيالهم”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *