الرئيسية > ثقف نفسك > الاكتشاف المكبر لامراض العيون يسهام في الحفاظ على قوة الابصار

الاكتشاف المكبر لامراض العيون يسهام في الحفاظ على قوة الابصار

طفل يطلب مصاصة

شدد الطبيب الألماني أولريش فيغلر على ضرورة ملاحظة عيوب الإبصار لدى الأطفال منذ ولادتهم، لاسيما إذا كانوا مبتسرين أو في حال انتشار هذه العيوب في نطاق الأسرة، وذلك لأن الاكتشاف المبكر لأمراض العيون يساعد في الحفاظ على قوة الإبصار لدى الأطفال.

وأوضح فيغلر أنه ينبغي على الأبوين استشارة طبيب الأطفال إذا لاحظوا أن رضيعهما، الذي يبلغ من العمر ثلاثة أشهر، لا يتتبع الأشياء من حوله بعينيه أو في حال عدم وجود أي تفاعل بصري مع الأشياء، التي تبعد عنه بحوالي 30 سنتيمتراً.

وأشار إلى أن استمرار الحَوَل الأولي بعد أن يتم الرضيع ستة أشهر يعد جرس إنذار لما يسمى بالغمش أو كسل العين، وهو عادة ما يصيب عين واحدة بالحَوَل أو يُضعف نظر عين عن الأخرى، مما يجعل المخ يستثني هذه العين الضعيفة من تعلم الإبصار. ومن الممكن علاج هذا المرض باستخدام نظارة طبية أو بوضع عُصابة على العين السليمة.

ومن الأمراض نادرة الحدوث تورم شبكية العين، والذي يمكن للآباء الاستدلال عليه من خلال احمرار حدقة العين في صور الأطفال الملتقطة بالفلاش. أما إذا كان الطفل مصاباً بورم أورمة الشبكية، فستظهر الحدقة باللون الأبيض أو الأصفر أو البرتقالي.

كما يندرج الجحوظ الشديد للعين أو إعتام القرنية ضمن المؤشرات التحذيرية الأخرى، التي تستلزم استشارة طبيب عيون.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …