الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > “الإخوان المسلمون”يبدأون مفاوضات مع الحكومة حول رحيل مبارك

“الإخوان المسلمون”يبدأون مفاوضات مع الحكومة حول رحيل مبارك

أعلن تنيظم “الإخوان المسلمون” المحظور بمصر في بيان اليوم الأحد 6-5-2011 أنهم “بدأوا حوارا” مع المسؤولين المصريين “لمعرفة الى اي نقطة هم مستعدون لقبول مطالب الشعب”.

وفي وقت سابق قال متحدث باسم التنيظم ،الذي يعتبر اكثر جماعات المعارضة نفوذا وتنظيما،إن المحادثات ستجرى الأحد في مقر مجلس الوزراء الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش لبحث عملية رحيل مبارك عن السلطة والحق في الإحتجاج في الأماكن العامة وضمان سلامتهم.

وقال “الاخوان المسلمون” ان لهم الحق في الانسحاب من المحادثات إذا لم تسفر عن شيء.مضيفا أن المحادثات ستركز على مستقبل الدولة والحكومة الانتقالية.

وقال متحدث باسم الاخوان المسلمين لرويترز قررنا الدخول في جولة حوار نتعرف فيها على جدية المسئولين إزاء مطالب الشعب ومدى استعدادهم للاستجابة لها.

ويأتي اعلان تنظيم الإخوان عن هذه الخطوة بعد ساعات من نفي إدارة الرئيس باراك أوباما تأييدها اتصريحات الموفد الشخصي للرئيس الأميركي فرانك فيسنر، مكررة أن تصريحاته حول الرئيس المصري حسني مبارك لا تعبر عن موقف الحكومة الاميركية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول في إدارة اوباما في واشنطن قوله أن فرانك فيسنر، الدبلوماسي الواسع النفوذ والسفير الاميركي السابق في مصر الذي التقى مبارك بطلب من أوباما هذا الاسبوع “كان يتحدث باسمه وليس باسم الحكومة الأميركية”.

ووصف فيسنر مبارك بانه “صديق قديم” للولايات المتحدة، وقال خلال مناقشة في اطار المؤتمر حول الأمن في ميونيخ بجنوب المانيا، شارك فيها من الولايات المتحدة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، انه يرى ان “بقاء مبارك رئيسا للبلاد امر حيوي. انها فرصة له لتحديد ماذا سيترك (خلفه). لقد كرس ستين عاما من حياته في خدمة بلاده، انها اللحظة المثالية بالنسبة اليه لتحديد المسار الواجب سلوكه”.

وفي تطور آخر، نفى مصدر أمني تقارير عن محاولة اغتيال نائب الرئيس المصري عمر سليمان، نقلاً عن وكالة رويترز .

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون السبت إن التقارير عن محاولة اغتيال نائب الرئيس المصري تضع التحديات الناجمة عن أزمة بين الحكومة والمحتجين في حالة استغاثة عاجلة.

وكانت شبكة “فوكس نيوز” التلفزيونية الأمريكية ذكرت في ساعة متأخرة من يوم أمس الجمعة تقارير عن محاولة اغتيال فاشلة ضد سليمان، قتل خلالها اثنان من حراسه.

وأوضحت كلينتون في تصريحاتها أن منطقة الشرق الأوسط تواجه عاصفة بكل معاني الكلمة من الاضطرابات، فيما يتعين على زعماء المنطقة أن يسارعوا بتطبيق الإصلاحات الديمقراطية الحقيقية، وإلا خاطروا بمزيد من زعزعة الاستقرار.

وقالت كلينتون في كلمة أمام مؤتمر أمني في ميونيخ “تجتاح المنطقة عاصفة بكل معاني الكلمة ذات تيارات قوية”.

وأضافت “هذا هو ما دفع المتظاهرين للخروج إلى الشوارع في تونس والقاهرة ومدن في مختلف أنحاء المنطقة”،. وقالت إن الوضع القائم حالياً “لا يمكن أن يستمر”.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *