الرئيسية > ثقف نفسك > الإجهاد أثناء الحمل يزيد مخاطر إصابة الطفل بالربو

الإجهاد أثناء الحمل يزيد مخاطر إصابة الطفل بالربو

الإجهاد

يحمل الإجهاد والتوتر في طياته مشاكل صحية عديدة، بما في ذلك زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والاكتئاب، لكن تطول قائمة المخاطر التي يمكن أن يسببها للمرأة الحامل، لتشمل مخاطر الولادة المبكرة، وانخفاض وزن المولود عند الولادة، ومؤخراً وجدت دراسة أنه يزيد مخاطر إصابة الطفل بالربو في المستقبل.

من المعروف أن الحفاظ على مستويات منخفضة من التوتر أثناء الحمل عامل ضروري لصحة الأم والطفل. وكانت دراسة أخرى قد أشارت إلى أهمية اليوغا في خفض مستويات القلق أثناء الحمل، ودور ذلك في منع اكتئاب ما بعد الولادة.

وقد ربط الباحثون في الدراسة الأخيرة من جامعة هارفارد التوتر أثناء الحمل بزيادة مخاطر إصابة الطفل بالربو الناجم عن الحساسية.

يعتبر الربو من أكثر الأمراض شيوعاً في مرحلة الطفولة، حيث يصيب طفلاً من بين كل 11، إضافة إلى أنه حالة صحية مكلفة، وينبغي أخذ كل الاحتياطات الممكنة للوقاية منه.

يعتقد الباحثون أن حدوث الالتهابات المثيرة للحساسية في الجسم يحدث كرد فعل على الإجهاد والتوتر. ويؤدي ذلك إلى تطوير الطفل للحساسية المسببة للربو في المستقبل. حيث وجد الباحثون أن المستويات العالية من هرمون التوتر “الكورتيزول” كانت قادرة على عبور المشيمة، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالربو والحساسية.

شاهد أيضاً

لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ 🤔

قد تتسائل، لماذا الرجل يمتلك حلمات الصدر تماماً كالنساء؟ في الوقت الذي لا يتواجد أي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *