الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > الأمن والدفاع النيابية تكشف عن تخصيص 100 طائرة لتأمين أجواء بغداد خلال القمة

الأمن والدفاع النيابية تكشف عن تخصيص 100 طائرة لتأمين أجواء بغداد خلال القمة

كشفت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، الاثنين، أن نحو 100 طائرة مقاتلة ومروحية تم تخصيصها لتأمين الأجواء خلال القمة العربية التي ستعقد في بغداد يوم الخميس المقبل، وفي حين وصفت الاوضاع الامنية في العاصمة بـ”الجيدة”، أكدت أن القوات الامنية سيطرت على مخارج ومداخل بغداد والمناطق السائبة.

وقال عضو اللجنة حاكم الزاملي إن “السلطات العراقية خصصت 100 طائرة مقاتلة ومروحية تشكل مظلة جوية لحماية أجواء العاصمة بغداد خلال القمة العربية”، مبيناً أن “هناك طائرات استطلاع التي تم تسليحها بأسلحة متمكنة لتأمين وضع القادة وامن المسؤولين”.

وأكد الزاملي على ضرورة “توفير الحماية للقادة والمسؤولين والأمراء والزعماء العرب كون القمة التي ستعقد في بغداد مهمة وتاريخية”، معتبراً أن “حدوث خرق امني سيعكس صورة سيئة عن الوضع العراقي”.

ووصف الزاملي وهو قيادي في التيار الصدري الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد بـ”الجيدة”، لافتا إلى أن “القوات الامنية سيطرت بشكل كامل على مخارج ومداخل العاصمة والمناطق السائبة”.

وتستعد بغداد لاستقبال الوفود العربية التي ستشارك بقمة الدول العربية التي ستعقد، يوم الخميس المقبل، (29 آذار 2012)، وقد سلم العراق جدول أعمال القمة لمندوبي الحكومات العربية لدى الجامعة العربية في القاهرة الـ15 من آذار الحالي، متضمناً بنداً اقترحه العراق يشدد على ضرورة إدانة أعمال الإرهاب والاتفاق على محاربته.

وتشهد العاصمة العراقية بغداد إجراءات أمنية مشددة وغير مسبوقة تتمثل في الانتشار الأمني الكثيف ونصب نقاط تفتيش في شوارع العاصمة، فضلاً عن التفتيش الدقيق للمركبات والمواطنين، مما تسبب في شل حركة السير وزخم مروري كثيف، فيما أعلنت قيادة عمليات بغداد، في (13 آذار الحالي)، أن نحو 100 ألف عنصر أمني سيشاركون في الخطة الأمنية.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية في (23 آذار الحالي)، انها اتخذت التدابير الاحترازية والأمنية كافة لاستقبال الوفود المشاركة في مؤتمر القمة وتوفير الحماية اللازمة لهم ولجميع الإعلاميين من المراسلين والصحافيين الوافدين لتغطيته، كما أعلنت الحكومة العراقية، عن تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية بالعاصمة ابتداء من يوم 25 آذار الحالي وحتى الأول من نيسان المقبل.

يذكر أن انعقاد القمة العربية في بغداد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وقد أعلنت في نهاية شهر كانون الثاني المنصرم، أن كامل الاستعدادات للقمة باتت منجزة بنسبة 100%.

شاهد أيضاً

4 عادات خاطئة عند قيادة السيارة تؤدي إلى استنزاف محفظتك 🚘🚗💸

إذا لديك سيارة، فهناك مجموعة من عادات القيادة التي تقوم بها. ولسوء الحظ، ليس كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *