الرئيسية > اخبار العراق > الأمريكان يؤكدون ان اسلحتهم وراء انتشار الأمراض في الفلوجة

الأمريكان يؤكدون ان اسلحتهم وراء انتشار الأمراض في الفلوجة

كشف عضو مجلس النواب عن ائتلاف العراقية خالد عبدالله العلواني ،اليوم الإثنين،أن مدينة الفلوجة تعاني من انتشار الأوبئة والإمراض السرطانية والقلب والتشوهات الخلقية بين سكانها منذ الهجوم عليها من جانب قوات الاحتلال الأمريكي عام 2004 وإلى يومنا هذا .

وأضاف العلواني في بيان تلقت صحفي ان ‘مستشفى الفلوجة الذي كان مسرحا لعملية عسكرية أميركية مدمرة عام 2004 لجأ إلى أطباء أميركيين لمعالجة أطفال يعانون من مشاكل في القلب ، مبيناً أن الأطباء الأمريكيين أكدوا أن هذه الأمراض سببها استخدام الجيش الأمريكي لأسلحة محرمة دولياً والتي تسببت بانتشار هكذا أمراض في المدينة ، منوهاً أن ما حصل للفلوجة أمرُ لا يمكن نسيانه . بحسب البغدادية نيوز
وتابع العجيلي اننا’ طالبنا سابقاً و ما زلنا نطالب بمحاسبة من تسبب بالخراب بهذه المدينة المظلومة التي تعاني اليوم من انتشار كافة أنواع الأمراض بين سكانها وخاصة الأطفال الذين ولدوا بعد حربي الفلوجة الأولى والثانية عام 2004 نتيجة استخدام قوات الاحتلال الأمريكي أسلحة فتاكة تسببت بهذه الأمراض .
وكان مستشفى الفلوجة العام قام بافتتاح قسم خاص فيه لقسطرة القلب واستعان بأطباء أمريكان والذين خلصوا الى ان سبب ازدياد حالات أمراض القلب بين سكان مدينة الفلوجة إشعاعات الأسلحة التي استخدمها الجيش الأمريكي ضدها.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *