الرئيسية > اخبار العراق > الأسدي: المحكمة الاتحادية تحدد الـ22 من الشهر المقبل موعدا للنظر بدعوى ضد النجيفي

الأسدي: المحكمة الاتحادية تحدد الـ22 من الشهر المقبل موعدا للنظر بدعوى ضد النجيفي

كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين الاسدي، الأربعاء، أن المحكمة الاتحادية حددت الـ22 من شهر تشرين الاول المقبل، موعدا للنظر بالدعوى المقامة ضد رئيس البرلمان أسامة النجيفي بشأن التصويت على اعضاء الهيئة التمييزية، فيما أكد أن بعض الأعضاء الذين تم التصويت عليهم كانوا قضاة في زمن النظام السابق ولا يمكن أن يستمروا في العمل.

وقال حسين الأسدي خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان وحضرته “وكالات الانباء”، إن “المحكمة الاتحادية حددت الـ22 من شهر تشرين الاول المقبل، موعدا للنظر في الدعوى المقامة من قبلنا ضد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي بشأن تصويت البرلمان على اعضاء الهيئة التمييزية القضائية”.

وأضاف الأسدي أن “عددا من اعضاء الهيئة التمييزية الذين تم التصويت عليهم لم يعرضوا على هيئة المساءلة والعدالة”، مؤكدا أن “بعضهم كانوا قضاة في زمن النظام السابق ولا يمكن ان يكونوا قضاة في العراق الجديد”.

وكان مجلس النواب العراقي صوت، في الـ11 من شهر كانون الثاني 2012، على تشكيل هيئة قضائية سباعية تمييزية مهمتها النظر في الطعون التي قدمتها الكيانات السياسية بشأن قرارات هيئة المساءلة والعدالة.

وقررت رئاسة مجلس النواب خلال الجلسة الخامسة من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثانية التي عقدت في 26 حزيران الماضي، تأجيل التصويت على ترشيح قضاة الهيئة التمييزية المختصة بالنظر في الطعون المقدمة بشأن قرارات هيئة المساءلة والعدالة إلى الأسبوع المقبل.

فيما صوت البرلمان خلال الجلسة التاسعة التي عقدت، في (4 تموز 2012)، برئاسة أسامة النجيفي ونائبيه وحضور 226، بالأغلبية على ترشيح اثنين من قضاة الهيئة التمييزية المكلفة بالنظر في الطعون المقدمة بشان قرارات هيئة المساءلة والعدالة، وهما جليل خليل شكر السورمري وسليمان عبد الله عبد الصمد القرداغي.

شاهد أيضاً

4 عادات خاطئة عند قيادة السيارة تؤدي إلى استنزاف محفظتك 🚘🚗💸

إذا لديك سيارة، فهناك مجموعة من عادات القيادة التي تقوم بها. ولسوء الحظ، ليس كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *