الرئيسية > شباب و بنات > آدم > الأسباب المفاجئة التي تحرمك من الطاقة في العمل

الأسباب المفاجئة التي تحرمك من الطاقة في العمل


العمل

العمل و الإلتزامات و وثيرة الحياة المتسارعة كلها أسباب قد تجعلك تشعر بأنك لا تمكل الطاقة الكافية لإستمرار ، و من الواضح هنا أنك متعب قليلا و تحتاج إلى فترة راحة لاسترجاع نشاطك ، ولكن أحيا قد نفقد طاقتنا دون أن نستطيع تحديد أسباب هذا الشعور و هذا التعب ، و فيما يلي بعض الأسباب المفاجئة التي تحرمك من الطاقة فقط تابع القراءة .

 

1- أنت لا تحصل على قسط كاف من النوم.

لا يتعلق الأمر هنا فقط بالنوم للحصول على الراحة بل هناك أشياء أخرى كثيرة مرتبطة بالنوم و منها هرمون النمو، وهو بروتين تنتجه الغدة النخامية يلعب دورا في صحة العضلات و قوة العظام كما أنه يؤثر على الطريقة التي تتعامل بها أجسامنا مع الدهون (خصوصا حول منطقة المعدة)، كما أنه يساعد على توازن نسبة الكولسترول السيئ و الجيد، كما أنه ضروري لوظيفة الدماغ الطبيعية أيضا،كما أن عدم النوم يؤدي إلى التعب، وانخفاض القوة والتحمل، وأعراض الاكتئاب، و لأن هرمون النمو يُفرزفي المقام الأول عندما ننام سبعة أو ثمانية ساعات فإن الحصول على قسط كاف من النوم يساعد حتما في الحفاظ على الوزن وزيادة الطاقة .

 

2- أن تأكل الكثير من الأغذية الضارة

نفكر في السكر كوسيلة سريعة لزيادة الطاقة، لكن على المدى الطويل يحدث العكس حيث أن الإكثار من السكريات من قبيل الجلوكوز، وسكر العنب، المالتوز والسكروز يستنفد طاقتك و بالتالي فإن استبدالها بالسكريات البطيئة سيكون أفضل و سيمنحك الطاقة التي تحتاجها .

 

3- أنت لا تشرب كمية كافية من الماء.

كثير من الناس لا يعرفون أن الجفاف قد يحرمهم من الطاقة و قد يكون كل ما تحتاجه لاستعادة طاقتك هو كوب من المياه ، و لذلك فإن شرب الكثير من الماء يساعدك على البقاء رطبا على مدار اليوم، وعليك تذكر هذه القاعدة الأساسية: ينبغي أن يكون البول واضحا ، وإذا كان أصفر،فإنك تحتاج إلى شرب المزيد من المياه.

 

4- لديك نقص في فيتامين B

جسمك يحتاج إلى  الفيتامينات B لتحويل الجلوكوز إلى طاقة ، و يمكنك الحصول على فيتامين (ب) على شكل سائل أو أقراص، لأن 99 في المئة من الناس لا يحصلون على ما يكفي منه من الغذاء ، و لذلك يُنصح  بمحاولة أخذ فيتامين (أ) في الصباح والمساء ، للحفاظ على مستويات متوازنة منه و بالتالي الحصول على الطاقة.

 

5- أن تعاني من العدوى

العدوى والالتهابات يمكن أن تحرمك من الطاقة، و بالتالي فإن أول أهدافك يجب أن يكون مراقبة جسمك حتى لا تستمر العدوى. فماذا يمكنك ان تفعل؟

استعمال الخيط بانتظام للحد من خطر التهاب اللثة ، و الحرص على تقليل التهاب الجيوب الأنفية واستخدام البروبيوتيك لعلاج التهابات البروستات، التهاب المهبل والأمعاء، وغسل اليدين بشكل منتظم  والنوم، وتجنب الدهون المشبعة والسكريات البسيطة حيث أن هذا يمكن أن يساعدك على الحد من الالتهابات.

 

6. عليك أن تتحرك أكثر

يمكنك تحفيز طاقتك بشيء بسيط مثل المشي ، فعندما تتحرك يتم إفراز أكسيد النيتريك من بطانة الشرايين للسماح للدم بالتدفق بحرية من خلال الأوعية وهذا يساعد على وصول المزيد من المواد المغذية إلى الخلايا و بالتالي فإن جسمك يتفاعل مع تصرفاتك فمثلا إذا قررت أن تقضي الأمسية أمام شاشة التلفاز فإن جسمك يخفض من طاقته ، و إذا قررت أنك ستزاول رياضة المشي في الصباح فإن جسمك يستجيب لقرارك حيث يمنحك الطاقة التي تحتاجها.

 

7- عدم توازن الهرمونات

الهرمونات هي الرسل الكيميائية في الجسم التي تنتقل في مجرى الدم إلى الأعضاء والأنسجة. وهي تعمل ببطء وتؤثر على الكثير من عمليات الجسم بمرور الوقت. وتقوم الغدد الصماء، التي تعتبر مجموعات خاصة من الخلايا، بإفراز الهرمونات، وهناك العديد من الغدد الصماء في الجسم أهمها الغدة النخامية والغدة الدرقية والغدة الصعترية والغدد الكظرية والبنكرياس. وتتمتع الهرمونات بالهيمنة ولا يتطلب الأمر إلا مقدارا قليلا منها لإحداث تغييرات كبيرة في جميع أنحاء الجسم ، و الإختلالا الهرمونية يمكن أن تحرمك من الطاقة إضافة إلى العديد من المشاكل التي تسببها إذا تُركت دون علاج.

 

8- مقاومة الأنسولين

مقاومة الانسولين، هي تمهيد لمرض السكري، حيث يصبح من الصعب الحصول على السكر (وقود الجسم) من الخلايا المنتجة للطاقة  ويتم تخزينه في الخلايا الدهنية بدلا من تخزينه في الخلايا التي تحتاج إليه لإنتاج الطاقة، و النتيجة هي حرمانك من الطاقة التي تحتاجها.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …