الرئيسية > شباب و بنات > الحياة الجنسية > اكثر المشاكل الجنسية شيوعاً خلال الحياة الزوجية

اكثر المشاكل الجنسية شيوعاً خلال الحياة الزوجية

المشاكل الجنسية

يعاني الزوجان من هموم أو المشاكل الجنسية المتعددة خلال حياتهم، وفي حين قد لا يكون بعضها بسبب مرض عضوي، إلا أن العديد من هذه المشاكل قد تكون نتيجة تراكمات نفسية أو انعكاسات نفسية للإجهاد والقلق والعمل المضني، ولكن قبل أن نقوم بزيارة الطبيب لمعرفة طرق علاج هذه الحالات يجب أن نعرف أن هذه المشاكل عامة وعادية، وأن لا نهول الأمر ونتخذ الإجراءات اللازمة لحماية العلاقة، لأن كل زوجان تقريبا يمران بحالة أو حالتين من هذه المشاكل خلال حياتهم الزوجية.

 

1. تراجع أو انعدام الرغبة الجنسية.
2. اختلاف مستوى الرغبة الجنسية بين الزوجين.
3. الشعور بالانزعاج أو القلق من ممارسة الجنس.
4. عدم القدرة على الشعور بالرغبة الجنسية أو عدم القدرة على المحافظة على هذه الرغبة أثناء ممارسة الجنس.
5. عدم القدرة على الانتصاب عند الرجال.
6. سرعة القذف عند الرجال، بمعنى أن يحصل القذف بعد 2-4 دقائق من بدأ الممارسة الجنسية.
7. تراجع أو انعدام حصول النشوة الجنسية عند الرجل أو المرأة.
8. الشعور بالألم أثناء الممارسة الجنسية عند النساء.
9. الشعور بالألم نتيجة طول وقت الانتصاب عند الذكور.

 

أما الأسباب المحتملة لحصول هذه الحالات فمتعددة، وتختلف باختلاف الزوجان:

أسباب نفسية:
• التعرض لإصابة جنسية قديمة مثل الاغتصاب أو الإحراج الجنسي أو الفشل في إتمام العملية الجنسية.
• الشعور بالقلق من مدى الكفاءة الجنسية للشخص.
• الشعور بالذنب من ممارسة الجنس بسبب عدة عوامل أهمها العادات والتقاليد في المجتمعات المحافظة، والدين.
• الاكتئاب.
• وجود مشاكل في العلاقات وعدم التواصل بين الأزواج لمعرفة رغبات كل طرف.

أسباب بدنية:
• وجود مشاكل في الأوعية والشرايين القلبية أو تلك الموجودة في الأعضاء الذكرية أو الأنثوية، حيث يؤدي ضيق الشرايين إلى عدم وصول دم كاف إلى العضو مما يضعف الانتصاب عند الرجال ويضعف الشهوة والإثارة الجنسية عند النساء.
• مشاكل الجهاز العصبي، مثل مرض التصلب اللويحي (Multiple Sclerosis) الذي يؤثر على الرغبة الجنسية.
• مشاكل الغدد، مثل مرض السكري أو أي أمراض غدد أخرى التي تؤدي إلى اختلال إفراز الهرمونات الجنسية.
• استخدام أدوية أو مواد تؤثر على النشاط الجنسي مثل الأدوية التي تحتوي على المواد المخدرة أو الكحول، كذلك بعض الأدوية المقاومة للكآبة.
• بعض أنواع الجراحة، مثلا عملية البروستات التي قد تؤدي إلى العنة عند الرجال.
• حدوث إصابة أو جروح في الأعصاب التي تثير اللذة الجنسية.

العلاج:
أول خطوة إلى العلاج تكون بإجراء الفحص الطبي، حيث يحدد السبب الرئيسي للإصابة، ويشمل الفحص الطبي التالي:
1. دراسات هرمونات الجسم.
2. فحص دقيق لالتهابات الأعصاب.
3. فحص الدورة الدموية ونسبة تغذية الأوعية الدموية بالدم.
4. فحص للدم والبول للتأكد من عدم وجود أمراض مثل السكري.
5. صور أشعة وفحص بالموجات فوق الصوتية للنساء.

وننصح الأزواج الذين لا يجدون سببا بدنيا أو عضويا كاف الحصول على استشارة الطبيب النفسي بشكل فردي أو مراجعة الطبيب النفسي كزوجين.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *