الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > اغتصاب سورية من قبل الجيش السوري

اغتصاب سورية من قبل الجيش السوري

تظهر مشاهد مصورة في حمص “وسط سوريا” التقطها ناشطون سوريون قيام افراد من الجيش النظامي السوري باستدراج فتاة داخل عربة لاغتصابها. ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي المشاهد التي قيل ان التقطت في مدينة حمص، لاغتصاب فتاة داخل مقطورة شاحنة، الا ان المشاهد اظهرت ان الفتاة دخلت المقطورة دون دفع من الجنود، ولم تبدي اي مقاومة، وقام احد الجنود باتباعها داخل العربة بعد ان سلم سلاحه الى رفاقه. وكان الناشطون قد تناقلوا العديد من الروايات عن حالات اغتصاب تعرضت لها الفتيات في سوريا على يد القوات النظامية السورية.


وفي وقت سابق نشرت مجلة “تايم” الاميركية مقالا يروى حكايات تقول عنها انه لا بد ان يكون كل شخص قد سمع بها، وبإمكانه ان يروي التفاصيل الرهيبة عن حكايات اغتصاب الجنود السوريين لنسوة وفتيات تحميهم حصانة كريهة. وقد حملت تلك الحكايات مشاهد بشعة تحدث عنها كثير من اللاجئين من بلدة جسر الشغور السورية، وقد عبر بعضهم الحدود التركية طلبا للامن، ولا يزال بعضهم محشورين في القطاع السوري من الحدود بانتظار المرور.

وقالوا ان الجنود اختطفوا عددا من الجميلات الصغيرات من البلدة، وعاملوهن كعبيد في مصفاة السكر وقاموا باغتصابهن واجبارهن على البقاء عاريات وعلى خدمتهم بتقديم الشاي والقهوة لهم. وروت الحكايات قصصا اكثر بشاعة عن تشويه عدد من النسوة بعد قيام الجنود باغتصابهم اذ قطعوا صدورهن. الا ان القليل شاهدوا الضحايا والاقل لا يزالون لا يستطيعون معرفة اسماءهن.

وكانت هذه الاعمال مفاجئة، فالاعتداء الجنسي من الموضوعات التي يصعب الثرثرة بشأنها في أي مجتمع وخاصة في الجاليات المحافظة الريفية العربية “مثل تلك التي تقع في شمال سوريا” حيث شرف العائلة في اغلب الاحيان يعتمد على طهارة نسائها. ويعتبر مجرد الاشارة الى فقدان العفة باي طريقة أنه وصمة عار، ما يجعل الضحية وافراد عائلتها باكملهم منبوذين. وقال اللاجئون على الجانب التركي من الحدود الذين تحدثوا عن هذه الافعال انهم سمعوا ان الضحايا نقلوا الى مخيم تركي معين. واكد ذلك سكان عدد من المخيمات، اذ قالوا انهم علموا ان عددا من النسوة تعرضن للاغتصاب.

http://www.youtube.com/watch?v=tMuDaSG2YRg

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *