الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > اعتقال 17 صياداً إيرانياً لتجاوزهم المياه العراقية

اعتقال 17 صياداً إيرانياً لتجاوزهم المياه العراقية

أفاد مصدر أمني في البصرة بأن دوريات تابعة للقوة البحرية العراقية اعتقلت قرب ميناء العمية النفطي 17 صياداً إيرانياً على خلفية إتهامهم بتجاوز الحدود وممارسة الصيد بشكل غير قانوني داخل المياه العراقية، فيما دعا نائب عن دولة القانون إلى توقيع اتفاقيات مع إيران والكويت لتنظيم الصيد البحري في المناطق الحدودية.

وقال المصدر في تصريح صحفي امس إن ‘دوريات تابعة للقوة البحرية العراقية اعترضت، يوم أمس الاربعاء، زورق صيد إيراني لدى تواجده في موقع قريب من ميناء العمية النفطي، واعتقلت 17 صياداً إيرانياً كانوا على ظهره’، مبيناً أن ‘عملية الاعتقال نفذت على خلفية تجاوزهم الحدود وممارستهم الصيد داخل المياه العراقية’.

ولفت المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريحه لوكالة السومرية نيوز إلى أن ‘القضاء قرر توقيف الصيادين على ذمة التحقيق’، مضيفاً أنهم ‘نقلوا من قاعدة القوة البحرية العراقية في ناحية أم قصر الى مركز للشرطة في نفس الناحية’.

من جانبه، قال قائمقام قضاء الفاو وليد الشريفي في تصريح لذات الموقع إن ‘الصيادين الإيرانيين اعتقلوا نتيجة اقتراب زورقهم من منطقة محرمة توجد فيها أنابيب بحرية لتصدير النفط العراقي’، مضيفاً أن ‘الصيادين رفضوا الإستجابة لتحذيرات بالإبتعاد عن المنطقة فتحركت بسرعة دوريات عراقية واعتقلتهم’.

من جهته قال النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور التميمي في حديث لـ’السومرية نيوز’، إن ‘العراق من حقه اعتقال الصيادين الإيرانيين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم لتعديهم على حدوده البحرية’، معتبراً أن ‘مثل هكذا حالات تؤكد على أهمية إبرام إتفاقيات بين العراق وإيران والكويت لتنظيم الصيد في المناطق الحدودية البحرية’.

يذكر أن هذه المرة الأولى منذ سنوات التي تعتقل فيها القوة البحرية العراقية صيادين أجانب داخل المياه العراقية، إذا ان الصيادين العراقيين ومنذ عام 2003 هم الذين يتم اعتقالهم عادة من قبل القوات البحرية الكويتية وحرس السواحل الإيرانية، وغالباً ما يتم إطلاق سراحهم واعادة زوارقهم لهم بعد احتجازهم لأيام وأحياناً لأسابيع.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *