الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > اشتباكات عنيفة بين مسلحين وقوات من الجيش حاولت دخول مدينة الفلوجة

اشتباكات عنيفة بين مسلحين وقوات من الجيش حاولت دخول مدينة الفلوجة

anbarramadiii.jpg.pagespeed.ce._lwb2QUbwm

أفاد مصدر في شرطة محافظة الأنبار، اليوم الخميس، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عناصر مسلحة وقوات من الجيش حاولت دخول مدينة الفلوجة من ثلاثة محاور، فيما أكد أن قوات الجيش انسحبت إلى مواقعها غرب بغداد، بسبب شدة الاشتباكات.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن “اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والثقيلة اندلعت، صباح اليوم، بين عناصر مسلحة وقوات من الجيش حاولت دخول مدينة الفلوجة من ثلاثة محاور هي الطريق الدولي السريع شرقي الفلوجة ومن المنطقة السكنية شمالي المدينة، وحي الشهداء جنوبي الفلوجة، مما أسفر عن إلحاق أضرار مادية بعدد من دوريات الجيش، من دون معرفة حجم الخسائر البشرية”، مبينا أن “الاشتباكات استمرت لمدة ثلاث ساعات”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوات الجيش انسحبت إلى مقراتها القريبة في قضاء أبو غريب،(20كم غربي بغداد)، بسبب شدة الاشتباكات”.

وكان مصدر في شرطة محافظة الانبار أفاد، أمس الأربعاء، الأول من كانون الثاني 2014، بأن مسلحين مجهولين سيطروا على مركزي شرطة وسط الرمادي، وإحراق عجلات عسكرية، ليبلغ عدد المراكز المسيطر عليها ثلاثة في المحافظة، كما أفاد مصدر آخر في شرطة الأنبار، بأن مسلحين مجهولين سيطروا على مركز شرطة الفلوجة، واحرقوا عجلتين تابعتين له، شرقي المدينة،(62 كم غرب العاصمة بغداد).

كما شهدت الأنبار، أمس، مقتل أحد عناصر تنظيم (داعش)، واعتقال ستة آخرين، في منطقة الكعرة بقضاء الرطبة،(430 كم غرب الرمادي).

يذكر أن محافظة الأنبار، تشهد عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد التنظيمات المسلحة، وتوتراً شديداً على خلفية اعتقال القوات الأمنية النائب عن قائمة متحدون، أحمد العلواني، ومقتل شقيقه، فضلاً عن مقتل أبن شقيق رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، حميد الهايس، ونجل محمد الهايس، زعيم تنظيم أبناء العراق، في (الـ28 من كانون الأول 2013 المنصرم).

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *