الرئيسية > اخبار العراق > استياء عام من قبل الصحفين والمواطنين للأدارة معرض بغداد الدولي

استياء عام من قبل الصحفين والمواطنين للأدارة معرض بغداد الدولي

image

انتقد عدد من الصحافيين والاعلاميين العراقيين ،اليوم الخميس، ادارة معرض بغداد الدولي لعدم انصافها الدور الاعلامي بتغطية فعاليات المعرض، وفيما لفت مواطنون الى ضعف المشاركة العالمية في المعرض وتراجعها مقارنة بالسنوات الماضية، عزا مسؤولون ضعف توافد الشركات والمواطنين الى الظروف الامنية في البلد.
وقال الاعلامي اياد المعموري في حديث له ان “بعد مضي عشرة ايام من التغطية المباشرة والرسائل الاعلامية تفاجئنا من ادارة المعرض ومكتبها الاعلامي بعدم انصافنا ولا حتى بكلمة شكر”، مبينا “ما لاحظناه كان اهمالا واضح في كلمة الختام وايضا في توزيع شهادات الشكر والتقدير”.
من جانبه قال احد الاعلاميين من صحيفة محلية طلب عدم الكشف عن إسمه “لم يكن تنظيم ختام معرض بغداد الدولي بالشكل المطلوب خاصة في كيفية احتضان واحترام القنوات والصحف وحتى الوكالات الاخبارية التي كانت تغطي الاحداث الاخبارية اليومية لفعاليات معرض بغداد الدولي الواحدة والاربعين”.
بدوره قال مراسل احدى القنوات الفضائية وطلب عدم ذكر اسمه أيضا أن “ما حصل اليوم في ختام معرض بغداد الدولي الدورة الواحدة والاربعين يعتبر نكسة اعلامية بحق الاعلام العراقي لاسيما القنوات والمراسلين الذين غطو احداث معرض بغداد الدولي على طول الايام السابقة”.
واضاف المراسل أن “اغلب الاعلاميين الذين تواجدو في ختام فعاليات المعرض ابدى استيائهم جراء التعامل الجاف ومنهم من انسحب لعدم الاحترام، والعتب على القائمين على المعرض الذي يتم يكن ختامه مسكا”.
من جهتهم أكد مواطنون تراجع اداء معرض بغداد الدولي لهذا العام.
من جانبه قال ممثل جناح محافظة بغداد ضياء قاسم في حديث له إن “الظرف الامني كان له دور كبير بتراجع مشاركة الدول وايضا اقبال المواطنين على زيارة معرض بغداد الدولي”، مبينا ان “اغلب العراقيين يتابعون بشكل مستمر الاخبار والاحداث الامنية متناسين اي فعالية قد تغير من روتينهم اليومي”.
واضاف قاسم أن “الاعوام السابقة كانت تشهد مشاركة اكبر من الدول وايضا اقبال كبير من المواطنين وكان محط انظار الجميع حتى ان الكثير من خارج محافظة بغداد كانو يزورون هذا المعرض الذي يقام بشكل سنوي”.
واختتمت صباح، اليوم الأربعاء ، فعاليات معرض بغداد الدولي بدورته الـ41 وبمشاركة واسعة من شركات محلية وعربية وعالمية إضافة إلى الوزارات العراقية.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …