الرئيسية > اخبار العراق > احداث امنية > استمرار القصف على الفلوجة والجيش يحبط محاولة للسيطرة على العامرية

استمرار القصف على الفلوجة والجيش يحبط محاولة للسيطرة على العامرية

IRAQ-UNREST

افادت مصادر امنية واخرى طبية عراقية، الاربعاء، ان شخصاً قتل واصيب ثلاثة اخرين بجروح جراء القصف شبه اليومي الذي تتعرض مناطق مدينة الفلوجة ، فيما احبطت القوات الامنية هجوماً لمسلحي “داعش” جنوب المدينة.

وقال مصدر طبي، إن شخصاً قتل واصيب ثلاثة اخرين حصيلة القصف على مدينة الفلوجة.

من جهته قال مصدر امني مسؤول إن المناطق الشمالية التابعة لناحية الصقلاوية شهدت اشتباكات بين مسلحين وقوات الجيش استمرت لساعات دون معرفة حجم الخسائر.

واضاف ان مناطق ناحية العامرية جنوب المدينة شهدت اشتباكات عنيفة بين مسلحين والقوات الامنية في محاولة من المسلحين للسيطرة على مداخل ومخارج الناحية، مستدركاً ان القوات الامنية استطاعت السيطرة على الموقف وبقاء المداخل والمخارج تحت سيطرتها

وتعدّ ناحية العامرية جنوب مدينة الفلوجة من المناطق الوحيدة التي ما زالت بيد قوات الشرطة ولا يوجد فيها اي تواجد للجيش او سيطرة للمسلحين.

وكان مصدر امني قد كشف في وثت سابق من، صباح اليوم الاربعاء، عن ان عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام” المعروف اختصارا بـ”داعش” هاجموا منطقة عامرية الفلوجة ليلة امس الثلاثاء متسللين من مدينة الفلوجة بمسافة 30 كلم.

وبعد مضي أكثر من ثلاثة اشهر على سيطرة مسلحي تنظيم “داعش” وباقي الجماعات والفصائل المتحالفة معه على مدينة الفلوجة كانت كفيلة بتغيير ستراتجيتهم بالتوجه جنوب المدينة في مناطق “الهيتاويين وقرى زوبع والعناز، وعامرية الفلوجة” وغيرها ونقل الاشتباكات قرب العاصمة بغداد.

ويقصف الجيش بين فترات متباينة بالمدفعية والطيران الحربي مناطق يقول إنه يستهدف متشددين إسلاميين ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

وتشهد الانبار الواقعة على الحدود السورية غرب العراق أعمال عنف شديدة منذ مطلع العام الجاري دفعت بمئات آلاف السكان للنزوح صوب محافظات أخرى.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *