الرئيسية > اخبار عالمية وعربية > اردوغان يفوز بالانتخابات المحلية ويتوعد اعداءه بدفع الثمن

اردوغان يفوز بالانتخابات المحلية ويتوعد اعداءه بدفع الثمن

_33936

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان فوزه في الانتخابات المحلية التي جرت الأحد والتي تحولت إلى استفتاء على حكمه وقال إنه”سيدخل عرين”الأعداء الذين اتهموه بالفساد وسربوا أسرار الدولة. وقال إنهم “سيدفعون ثمن ذلك.”

وأدلى أردوغان بهذه التصريحات من إحدى شرف مقر حزب العدالة والتنمية أمام آلاف من أنصاره في الوقت الذي أظهرت فيه النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات تقدم حزب العدالة والتنمية بنسبة 45.56% من إجمالي الأصوات وذلك بعد الانتهاء من فرز كافة 97.65% من الأصوات.

وحصل حزب الشعب الجمهوري (أكبر حزب معارض) 27.91%، بيليه حزب الحركة القومية (ثاني أكبر حزب معارض)، بنسبة 15.16% ، بينما جاء حزب السلام والديمقراطية (ثالث أكبر حزب معارض) ثالثا، بعد أن حصل على نسبة 4.01%

أما بقية الأحزاب التي شاركت في الانتخابات، وهى أحزاب غير ممثلة في البرلمان التركي، فقد حصلت مجتمعة على 7.36% فقط.

وفاز مرشحو العدالة والتنمية برئاسة بلديات في 43 ولاية تركية، بينما بلغ عدد الولايات التي فاز الشعب الجمهوري برئاسة بلدياتها، 12 ولاية، مقابل 8 ولايات لحزب السلام والديمقراطية، و6 لحزب الحركة القومية، بينما فاز كانت رئاسة البلدية في ولاية ماردين من نصيب المستقلين، وذلك بحسب النتائج غير الرسمية

ومن أبرز الفائزين من العدالة والتنمية، مرشح الحزب “إبراهيم مليح كوكجك”، الذي فاز برئاسة بلدية العاصمة أنقرة بعد منافسة شرسة مع مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض”منصور يافاش” ، بينما فاز “قدير طوباش” مرشح الحزب أيضا، برئاسة بلدية مدينة اسطنبول، بعد تغلبه على مرشح الشعب الجمهوري “مصطفى صاري غل”.

ومن أبرز الخاسرين، وزير المواصلات والنقل والملاحة البحرية السابق “بن علي يلدريم”، ووزير العدل السابق “سعد الله أرغين”، إذ خسر الأول أمام مرشح الحزب الشعب الجمهوري في ولاية إزمير، بينما خسر الثاني أما مرشح نفس الحزب في ولاية هاطاي، بينما فازت وزير الأسرة والسياسيات الاجتماعية السابقة “فاطمة شاهين” برئاسة بلدية غازي عنتاب.

ومن المفارقات فوز حزب العدالة والتنمية برئاسة بلدية ولاية يالوفا، بعد أن أُعلن فوز مرشح الشعب الجمهوري، إذ اعترض مرشح العدالة والتنمية على النتيجة، فأُعيد فرز الأصوات مرة ثانية، ليفوز هو بفارق صوت واحد.

وتوجه الناخبون الأتراك، صباح الأحد، إلى صناديق الاقتراع لانتخاب مجالسهم المحلية، في انتخابات يراها مراقبون، على أنها استفتاء على شعبية رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وحكومته، أكثر من كونها انتخابات بلدية.

وشارك في الانتخابات 45 مليونا و883 ألف و868 ناخبا، أي أن نسبة المشاركة بلغت 88.5% تقريبا. وبلغت نسبة الأصوات الصحيحة 44 مليونا و078 ألفا و966 صوتا.

ووصل حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في 2002 بناء على برنامج للقضاء على الفساد الذي تعاني منه الحياة في تركيا، وتجاوز في انتخابات الأحد النسبة التي حققها في انتخابات 2009 وهي 38.8%.

ويتهم أردوغان فتح الله كولن وهو رجل دين مسلم كان حليفا له ويقيم في الولايات المتحدة بشن حملة تشويه ضده مستخدما شبكة من أنصاره في قوة الشرطة لتلفيق قضية فساد له. وردا على ذلك قام باستبعاد الآلاف من قوة الشرطة.

وقال أردوغان”هذا يوم زفاف تركيا الجديد ..اليوم يوم النصر لتركيا الجديدة.. 77 مليون شخص متحدون ومعا إخوة.”

شاهد أيضاً

المرأة المصرية الأثقل في العالم تخسر 100 كيلوغرام

خضعت مصرية، يُعتقد بأنها أثقل امرأة في العالم بوزن 500 كيلوغرام، لعملية جراحية لإنقاص وزنها …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *