الرئيسية > شباب و بنات > حواء > احذري ، ليس كل شئ يقال للزوج

احذري ، ليس كل شئ يقال للزوج

احذري

احذري فمن السهل أن تظهر العادات السيئة في العلاقة الزوجية، ولكن من الصعب جداً أن تعالج آثارها السلبية، لذا من المهم أن نراقب تصرفاتنا ونسيطر عليها ونحاول التخلص من هذه العادات السيئة قبل أن يصبح من المستحيل علاجها، هناك حقيقة لا تقبل الجدل وهي أن الغضب والعصبية لا يفرزان إلاّ الضغينة، وهما نار تحرق العقل وتسحق البدن وطبيعة بعض الرجال، حيث أنّ منهم من يكون أكثر غضباً وعصبية لكونه أكثر احتكاكاً بالمحيط الخارجي من المرأة، والبعض من الرجال دائماً وأبداً يحضرون الرواسب الخارجية للبيت فتستقبله زوجته بأحاديث وطلبات وأمور من المفترض إخفاؤها مؤقتاً أو إخفاؤها عنه جملة وتفصيلاً لكونها تسبب توترا للرجل.

يؤكد الدكتور عادل نجيب أستاذ الطب النفسى أنه على المرأة تقدير كل الأمور بميزان العقل بحكم معرفتها بزوجها، فليس كل شيء تعرفه الزوجة يجب عليها أن تتفوه به للزوج، وليس من حق الزوج إجبارها على الحديث عن كل شيء من خصوصياتها أو خصوصيات أهلها أو النساء اللواتي تعرفهن أو ما يدور في مجالسهن؛ لأنّ ذلك من قلة المروءة، فيجب أن يتم من بداية الزواج الإتفاق على إيجاد مساحة من الحرية الشخصية، بحيث لا تؤثر على العلاقة بينهما ومن سمات تلك الحرية عدم الحديث عن الخصوصيات التي من حق كل طرف الاحتفاظ بها، كما يجب على المرأة إدراك طبيعة زوجها، فإن كان من النوع العصبي فلا تحاول فتح أي من الموضوعات حتى تعلم أنّ ذهنه صافياً؛ كي لا تحرك المياه الراكدة.

شاهد أيضاً

لهذه الأسباب تعيش السيدات أكثر من الرجال

لقد وضعنا مجموعة مختارة من 24 صورة فوتوغرافية والتي تظهر أن هناك نوعاً من الصعوبة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *