الرئيسية > اخبار العراق > اتباع التيار الصدري والحكيم يتظاهرون في البصرة احتجاجاً على تصريحات المالكي

اتباع التيار الصدري والحكيم يتظاهرون في البصرة احتجاجاً على تصريحات المالكي

n00091427-b

تظاهر المئات من أتباع التيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم في محافظة البصرة، اليوم الثلاثاء، احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء المالكي ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، واكدوا أن تظاهرتهم “عفوية تمثل الجماهير العراقية”، وفيما عدوا تصريحات المالكي “تجاوزا وتطاولا على الصدر”، حذروا “من أزمة تؤثر على البيت الشيعي”.

وقال مصدر في المحافظة، إن المئات من أتباع التيار الصدري تجمعوا، صباح اليوم، أمام مبنى المحافظة وسط البصرة احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي ضد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، موضحا أن المظاهرة شارك بها عددا من أتباع المجلس الأعلى الإسلامي وأعضاء عن كتلة الأحرار في مجلسي النواب ومحافظة البصرة.

وأضاف المصدر أن المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها “نستنكر وندين الإساءات المتكررة على الحوزة الشريفة والمراجع العظام” و “لا آله إلا الله حزب الدعوة عدو الله”، ورددوا الشعارات والهتافات التي تستنكر “تطاول وتجاوز” المالكي على الصدر، ووصفوا الصدر بأنه “صمام الأمان”.

ومن جانبه، قال القيادي في التيار الصدري بالمحافظة مازن المازني، في حديث الى (المدى برس)، إن “المئات من اهالي البصرة خرجت اليوم بتظاهرة عفوية عراقية لا تمثل الجماهير الصدرية وإنما الجماهير العراقية في المحافظة”، مشيرا الى أنه “المظاهرة شهدت مشاركة عددا من الاحزاب الوطنية والسياسية اضافة الى التيار الصدري”.

وطالب المازني المالكي بـ “تقديم اعتذار رسمي للصدر بسبب إساءته تجاهه”، مؤكدا أنه “ستستمر التظاهرات في حال عدم تقديم الاعتذار”.

وبدورها، قالت عضو مجلس النواب عن كتلة الأحرار، هيفاء العطواني في حديث الى (المدى برس)، إن “المالكي بتصريحاته يتحمل مسؤولية تفتيت وحدة الصف العراقي بشكل عام والتحالف الوطني بشكل خاص”، موضحة أنه “قد تكون وحدة التحالف الوطني بمعزل عن ائتلاف المالكي”.

وأضافت العطواني أن “تصريحات المالكي مرفوضة وغير مبررة”، لافتة الى أنه “لولا كتلة الصدر وتأييدها للمالكي لما كان المالكي رئيسا للوزراء”.

الى ذلك، قال القيادي في المجلس الأعلى حكيم المياحي في حديث الى (المدى برس)، إن “موقف المجلس الاعلى مع موقف التيار الصدري ويدين تجاوزات المالكي على الصدر”، موضحا أن “التطاول على الصدر هو تطاول على رمز من رموز العراق”.

وأضاف المياحي أن “وقت هذه التصريحات غير مناسب الآن واليوم البيت الشيعي بحاجة الى لملمة وليس للتفرقة”، وأكد أنها “ستخلق أزمة وتؤثر على وحدة البيت الشيعي”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قدم، اليوم الثلاثاء، شكره لأنصاره الذين تظاهروا ضد تصريحات رئيس الحكومة نوري المالكي التي أكد فيها أن “الصدر حديث على العملية السياسية ولا يعرف شيئا عن الدستور”، وعد التظاهرات “جوابا كافيا على تلك التصريحات”، وفيما شدد على ضرورة “المشاركة الفاعلة في تظاهرات يوم المظلوم العالمي”، دعا إلى المشاركة في الانتخابات البرلمانية وإنتخاب “المخلص والنزيه”.

وكان المئات من أتباع التيار الصدري تظاهروا، يوم أمس الاثنين، (10 آذار 2014)، في محافظات النجف ومدينة الصدر بمحافظة بغداد، ومحافظة ميسان احتجاجا على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي تجاه زعيم التيار مقتدى الصدر، فيما وصف متظاهرو ميسان المالكي “بالسارق والخائن والجبان والعميل”، وعدوا تصريحاته “تجاوزا تدل على يأسه وفشله ودعاية انتخابية يوهم نفسه بأنها ستوصله الى ولاية ثالثة”، طالبوه “بالاعتذار رسميا وبالاستقالة من منصبه”.

شاهد أيضاً

قتيلان و37 جريح حصيلة تفجيرات طهران وداعش يتبنى العملية

أعلن مستشار وزير الصحة الايراني عباس زارع نجاد، الاربعاء، عن مقتل شخصين واصابة 37 اخرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *