الرئيسية > اخبار الفن > ابنا عادل إمام ومحمود عبدالعزيز يجتمعان بعمل جديد

ابنا عادل إمام ومحمود عبدالعزيز يجتمعان بعمل جديد

سيطرت قصة فيلم “ساعة ونصف” على ساحة الأنشطة الفنية في مصر، في واحد من الأعمال المميزة بكمية النجوم المشاركين فيها، ومختلف الأجيال، لكن أبرزهما محمد عادل إمام وكريم محمود عبدالعزيز.

وتمت مناقشة العديد من القضايا الاجتماعية، كان على رأسها قضية الفتنة الطائفية خاصة في ظل الأزمة التي حاول البعض اختلاقها بعد عرض الفيلم المسيء للرسول، وذلك من خلال علاقة شابين أحدهما مسلم والآخر قبطي.

حينما يتوفى القبطي يحمله المسلم على ذراعيه في لفتة إنسانية، وتطرق العمل بشكل كبير إلى قضية الفقر التي أجبرت أحد الشباب إلى إيداع والدته (كريمة مختار) في دار للمسنين لعدم قدرته على تحمل التكلفة العلاجية للأمراض التي تعاني منها.

وناقش العمل قضية البطالة التي تدفع أصحاب المؤهلات العليا للعمل في بعض الأعمال التي لا تليق بهم كأن يعمل شاب حاصل على ليسانس آداب (إياد نصار) كبائع كتب في القطار.

وناقش العمل كذلك الخيانة الزوجية التي نجمت عن زواج فتاة (سمية الخشاب) من رجل يكبرها سنوات طويلة (أحمد بدير)، حيث كانت تخونه مع شاب صغير وهو (محمد عادل إمام) وناقش العمل قضية العنوسة والدوافع التي تدفع الشباب إلى الهجرة وكذلك عدم التوافق الاجتماعي بين الزوجين، وهو ما جسدته يسرا اللوزي التي تعمل طبيبة فيما تزوجت بإجبار من أهلها من ابن عمها الجاهل وكان دائما ما يضربها تعويضيا لحالة النقص التي كان يشعر بها دوما.
انقلاب القطار

وعلى الرغم من تعدد هذه القضايا فإن جميعها تم مناقشتها من خلال حالات اجتماعية كانت تركب أحد القطارات الذي شهدت انقلابا وهو عن قصة حقيقة حدثت في منطقة العياط بصعيد مصر قبل سنوات من الآن وراح ضحيتها العشرات، وهو ما فعله المخرج وائل إحسان حيث انقلب القطار في نهاية الأحداث.

هذا وقد أقيم العرض الخاص لهذا الفيلم مساء أمس الأربعاء بمجمع سينما صن سيتي، بحي بمصر الجديدة بحضور كل أبطاله، بالإضافة إلى مفاجأة العرض، حيث حضر النجم الكبير عادل إمام والفنان محمود عبدالعزيز لمؤازرة ابنيهما في هذا العمل وقد بكوا خلال مشاهدتهم للعرض على حال مصر كما صوره الفيلم.

وحضر كذلك أحمد عز ونضال الشافعي وماجد المصري وحسن الرداد وعمرو سعد وإيمي سمير غانم، ويعتبر هذا العمل من أكثر العروض التي شهدت تجمعا كبيرا من الفنانين والفنانات الذين خرجوا جميعا بعد مشاهدة الفيلم وهم يبكون من الأحداث المؤثرة التي كتبها بجدارة أحمد عبدالله، حيث أجمع كافة الحضور على أن المؤلف لمس جوانب اجتماع عديدة وناقش كما يقال مصر (من تحت).

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *