الرئيسية > اخبار العراق > ائتلاف المالكي: الإرهاب يتفق بمسعاه مع بعض القوى السياسية لعرقلة عقد القمة العربية ببغداد

ائتلاف المالكي: الإرهاب يتفق بمسعاه مع بعض القوى السياسية لعرقلة عقد القمة العربية ببغداد

أكد ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، الثلاثاء، أن تفجيرات اليوم غير منفصلة عن الوضع السياسي الذي تمر به البلاد وانعقاد القمة العربية في بغداد، واعتبر أن “الإرهاب” يلتقي بمسعاه مع بعض القوى السياسية لإظهار العراق بأنه بلد غير آمن لتعطيل القمة، داعيا الأجهزة الأمنية إلى توخي الحذر واليقظ.

وقال القيادي في الائتلاف سامي العسكري في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “تفجيرات اليوم غير منفصلة عن الوضع السياسي أو عن موضوع انعقاد القمة”، مشيرا إلى “وجود إرادة لدى الإرهاب وبعض القوى المشتركة في العملية السياسية لتعطيل القمة في بغداد”.

وبين العسكري أن “تفجيرات اليوم تدل على أن الإرهاب متفق بمسعاه مع بعض القوى السياسية، لإظهار العراق بأنه بلد غير آمن”، مؤكدا أن “هناك سعيا للضغط على الدول العربية لعدم حضور القمة”.

وأوضح القيادي في ائتلاف دولة القانون أن “التصور بانتهاء العمليات الإرهابية بشكل كامل في العراق غير منطقي أو معقول”، معتبرا أن “هكذا خروق تحصل في أكثر دول العالم استقرارا وتطورا في الأجهزة الأمنية”.

ودعا العسكري “عناصر الأجهزة الأمنية إلى توخي الحذر وان يكونوا أكثر يقظة، لأن المعركة تشتد الآن خصوصا وان العراق مقبل على حدث تاريخي كبير”، مؤكدا أنه “ليس من مصلحة بعض الاطراف التي تقف خلف الإرهاب سواء كانت داخل العراق أو خارجه أن يمر هذا الحدث بسلام”.

وشهد العراق اليوم سلسلة هجمات منسقة بلغت 17 هجمة استخدمت فيها السيارات المفخخة والأسلحة الرشاشة والعبوات الناسفة واستهدفت مناطق متفرقة من محافظات بغداد وكربلاء وبابل وصلاح الدين والأنبار وكركوك ونينوى، وأسفرت تلك الهجمات في حصيلة غير نهائية إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 250 شخصاً.

وطالب النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي رئيس الوزراء نوري المالكي بتقديم استقالته على خلفية تلك التفجيرات، فيما اتهم القيادي في كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري حاكم الزاملي، بعض السياسيين الذين قال إنهم لا يرغبون بنجاح العملية السياسية في العراق، والبعث الصدامي وبعض الخلايا النائمة من القاعدة في العراق بالوقوف وراء التفجيرات.

وتتزامن تلك التفجيرات مع استعداد العاصمة بغداد لاستقبال الوفود العربية المشاركة بقمة الدول العربية التي ستنعقد في العراق نهاية الشهر الحالي، وقد سلم العراق جدول أعمال القمة لمندوبي الحكومات العربية لدى الجامعة العربية في القاهرة في (15 آذار الحالي) متضمنا بندا اقترحه العراق يشدد على ضرورة إدانة أعمال الإرهاب والاتفاق على محاربته.

ويعد انعقاد القمة العربية في العاصمة العراقية بغداد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وقد أعلنت في نهاية شهر كانون الثاني المنصرم، أن كامل الاستعدادات للقمة باتت منجزة بنسبة 100%.

يذكر أن العراق يشهد منذ مطلع العام الحالي 2012، تصعيداً في أعمال العنف، كان أبرزها في 23 شباط الماضي، فقد شهدت بغداد وست محافظات سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وأحزمة ناسفة أسفرت عن سقوط نحو 491 شخصاً بين قتيل وجريح، وتأتي تلك التفجيرات بالتزامن مع بقاء الوزارات الأمنية شاغرة.

شاهد أيضاً

فيديو | جنود عراقيين يضحون بأنفسهم للقبض على إنتحاري 😲✌️

إنتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر جنود في الجيش العراقي ولحظة تمكنهم من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *