الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > إسلاميو شمال مالي يحرقون علب سجائر ويجلدون مدخنين

إسلاميو شمال مالي يحرقون علب سجائر ويجلدون مدخنين

أحرق مسلمو حركة الوحدة والجهاد في غرب أفريقيا الخميس الماضي وأمس الجمعة، علب سجائر وجلدوا مدخنين في مدينة بوريم التي يحتلونها في شمال مالي، كما ذكر شهود.

وأكد موسى جيندو الموظف في بلدية بوريم ‘ساءت الأمور فعلا أمس.. فقد سحب إسلاميو حركة الوحدة والجهاد في غرب أفريقيا من الأسواق علب سجائر ثم أحرقوها، وجلدوا مدخنين’.

من جانبه، قال شاب من المدينة طلب عدم الكشف عن هويته ‘جلدوني أربعين جلدة لأني كنت أدخن ولأني واصلت التدخين بعدما منعوني عنه’، بينما قال موظف في بوريم إنه تعرض للجلد فيما هو لا يدخن، وأضاف ‘صديقي هو الذي كان يدخن، لكنهم جلدونا نحن الاثنين قائلين لنا إن السيجارة هي الشيطان’، وأضاف أن ‘التجار الذين ما زالت لديهم سجائر، يخبئونها، وحتى تستطيع أن تدخن يجب أن تحتجب عن الأنظار’ أيضا.

من جهته، قال الشاهد الآخر محمد تنجارا ‘حتى الآن، الإسلاميون هم الذين يفرضون القانون هنا.. إنهم لا يريدون أن يروا سجائر بعد الآن، وقالوا لنا أيضا انه إذا ما جاءت قوات أجنبية إلى شمال مالي، فسنذبح جميعا’.

وأفاد شاهدان آخران أن إسلاميي حركة الوحدة والجهاد في غرب أفريقيا أوقفوا بين غاو وبوريم شاحنة كانت تنقل بضائع ليخرجوا منها علب السجائر تمهيدا لإحراقها.

ومنعت المجموعات الإسلامية المسلحة (حركة الوحدة والجهاد في غرب أفريقيا وأنصار الدين والقاعدة في المغرب الإسلامي) السجائر في مناطق أخرى من شمال مالي الذي تحتله وتسيطر على القسم الأكبر منه منذ شهرين ونصف الشهر.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *