الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > أوباما يجدّد نظام الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

أوباما يجدّد نظام الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

الهجرة-الى-امريكا

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، إصلاح نظام الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في كلمة متلفزة له من داخل البيت الأبيض.

وتمنح التعديلات التي أعنلها أوباما، نحو 11 مليونًا من المهاجرين غير الشرعيين حق الحصول على الجنسية الأمريكية، وأرجع رؤيته لهذه التعديلات التي هدفت لكسر النظام المعمول به إلى حماية الدولة والمهاجرين في ذات الوقت.

ويعد ملف الهجرة إحدى القضايا التي تبناها الرئيس باراك أوباما خلال حملة ترشحه للرئاسة لولاية ثانية، وبموجبها حاز على ما نسبته 70% من أصوات الأمريكيين ذوي الأصول اللاتينية.

واحتد الجدل حينما نشرت صحيفة “يو إس ايه توداي” منتصف فبراير خطة قالت إن البيت الأبيض أعدها لإصلاح قضية الهجرة، وبموجبها تستغرق الإجراءات الإدارية ثماني سنوات لحصول المهاجرين غير الشرعيين على إقامة قانونية.

وتضمنت الخطة بأنه يجب على المهاجر بطريقة غير قانونية أن يصبح مرشحًا لتأشيرة تحمل اسم مهاجر بمرحلة الانتقال إلى الوضع القانوني، ويخضع للحصول على هذه التأشيرة للتحقيق في ماضية الجنائي.

وبعد الحصول على هذه التأشيرة يتقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة خلال ثماني سنوات، شرط أن يتعلم الإنجليزية وتاريخ البلاد. كما سيترتب عليه دفع ضرائب على الأجور التي تلقاها عندما كان يعمل بطريقة غير مشروعة. وبعد الانتهاء من هذه الإجراءات يمكن أن يصبح مرشحا للحصول على الجنسية.

وعارض الحزب الجمهوري، هذه الخطة وأصر على ربط أي تعديلات بهذا الشأن بالأمن على الحدود أولًا، كما يرى أن هذه الإصلاحات برمتها تشجع على الهجرة غير الشرعية وتكبد الاقتصاد خسائر، إلا أن مراقبين يعتقدون بأن الجمهوريين يخشون ما هو أبعد من ذلك.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …