الرئيسية > اخبار الفن > أنغام: لا أشبه ليدي جاجا.. ومقارنة دياب بتامر ظلم

أنغام: لا أشبه ليدي جاجا.. ومقارنة دياب بتامر ظلم

رفضت المطربة المصرية أنغام ما تردد عن تشبُّهها بالمطربة العالمية ليدي جاجا في أغنيتها الجديدة “سيبته”، مشيرةً إلى أن هناك اختلافًا كبيرًا بينهما في “اللوك”.

وفيما استبعدت أنغام أي وجه للمقارنة بين عمرو دياب وتامر حسني، معتبرةً أن تاريخ عمرو دياب أكبر، شككت في قيمة الجوائز العالمية التي حصل عليها كلاهما.

وقالت أنغام لمجلة “كلام الناس” الصادرة الأسبوع الحالي: “الحصول على الجوائز العالمية ليس حلمًا لي إطلاقًا. وجائزة من الجمهور أقرب إلى قلبي من الجوائز العالمية؛ فهي ترضيني؛ لأنها لا تشوبها شبهة بعض الجوائز العالمية التي يدفع المال مقابل الحصول عليها”.

وأضافت: “لا أعلم شيئًا عن جائزة أفريكا ميوزيك أوورد التي حصل عليها عمرو دياب وتامر حسني، ولا أعرف كيف حصلا عليها”.

وقالت: “المقارنة بين عمرو دياب وتامر حسني ظالمة لتامر حسني؛ لأن تاريخ عمرو دياب أكبر منه”.

وتابعت: “لم يصل أي مطرب من الوطن العربي حتى الآن إلى العالمية؛ لصعوبة اللغة العربية على الأجانب. والعالمية من وجهة نظري تتحقق عندما يُعنَى الناس بلغتك، وأن يكون المطرب معروفًا على مستوى كل بلاد العالم”.

وعن حقيقة تقديمها أغنية باللهجة الليبية، قالت أنغام: “هذا كلام لا أساس له من الصحة، وأنا لم أقل ذلك؛ أنني قدمت من قبل أغنية باللهجة الليبية فعلاً، ولا أنوي خوض هذه التجربة الآن”.

وعلى صعيد آخر، نفت أنغام تشبُّهها بـ”ليدي جاجا” في أغنية “سيبته”، قائلةً: “بالعكس؛ فهناك اختلاف كبير في “اللوك”؛ فقد كانت موضة العام الماضي هي الشعر الليس. ومعظم أغلفة مجلات “الفاشون” كانت تحمل هذا “اللوك” نفسه”.

وأضافت: “أما بالنسبة إلى النظارة، فهي لم تشبه نظارة مطربة معينة. النظارة عمومًا لا تعتبر حكرًا على أحد. والتقليد من وجهة نظري يأتي عندما تلبس مطربة فستان مطربة أخرى، أما “اللوك” فلا”.

وعن رأيها في الثورة المصرية، قالت أنغام: “هذه الثورة حققت النجاح أولاً في تغيير النظام، أما النجاح الثاني فهو أنها كشفت الشخصيات التي تركب الموجة، والمنافقين والمتحولين؛ فكل من فشل في حياته أو في عمله كان يقول إن السبب النظام السابق”.

شاهد أيضاً

أفضل 4 أفلام أجنبية في النصف الأول من عام 2017

الأفلام أصبحت من أهم وسائل الترفية، وهناك بالفعل العديد والعديد من الأفلام الأجنبية التي تصدر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *