الرئيسية > شكو ماكو > حول العالم > أم تستدعي الشرطة لإنقاذها من عنف طفلها

أم تستدعي الشرطة لإنقاذها من عنف طفلها

عنف

في بعض الأحيان يميل الأطفال إلى القوى والـ عنف معتقدين بذلك أنهم يثبتون رجولتهم ، وبعض الأحيان لا يكون غير تقليد أعمى لشخصياتهم المفضلة في افلام الكارتون أو الأفلام السينمائية ، لكن هناك طفل بريطاني ذهب إلى ماهو أبعد من ذلك ، من خلال تعوده على ضرب والدته بعنف شديد ، حتى أن الأمر يتطلب تدخل الشرطة بينهما في مرات عديدة.

تعيش السيدة تريسي في خوف وقلق شديدين من ابنها روبرت البالغ من العمر 10 سنوات فقط، واضطرت إلى تركيب عدة أقفال على غرفة نومها تحميها من اعتداءاته المتكررة، التي تتراوح بين توجيه اللكمات والركلات وإلقاء كل ما يقع تحت يديه عليها.

وخلال العامين الماضيين، استدعت تريسي الشرطة مرات عديدة لحمايتها من ابنها، وفي إحدى المرات حضرت شرطة مكافحة الشغب باللباس والمعدات الكاملة لمطاردته على سلالم المنزل الذي يقطن فيه مع والدته في مدينة بريستون.

نشاط مفرط
وشخص الأطباء إصابة روبرت بمرض نقص الانتباه وفرط النشاط، وهو يمر الآن في أقسى نوبات المرض، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتقول ترايسي إن روبرت كان يرمي عليها الوسائد عندما كان عمره عامين فقط، وكان الأصدقاء يقولون لها إن الأمر طبيعي وهي مرحلة مؤقتة لا بد أن يمر بها كل طفل، لكن الأمور بدأت تزداد مع الوقت لتصل إلى ما هي عليه اليوم.

وتضيف الأم بأن أبنها مليء بالحيوية والنشاط ، لكن الجانب السيء من شخصيته يتمثل بالعنف الذي يمارسه بشكل مبالغ فيه للغاية ، مما اضطرها لقفل غرفة نومها بعدة أقفال حفاظاً على حياتها ، وليكون المكان الآمن التي تلجأ فيه عندما تبدأ حالة أبنها تميل إلى العنف.

شاهد أيضاً

أخطر 3 بحيرات في العالم لا ننصحك أبداً بالسباحة فيها

معظم الناس لا يمكنهم أن يتصوروا عطلتهم من دون مياة بالقرب منهم، سواء كان ذلك …